مصرع خمسة أشخاص في إطلاق نار بضاحية بواشنطن
آخر تحديث: 2002/10/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/7/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/10/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/7/28 هـ

مصرع خمسة أشخاص في إطلاق نار بضاحية بواشنطن

شرطي يتفحص موقع أحد الحوادث الخمسة في ضاحية مونتغمري عند إحدى محطات تزويد الغاز

قالت متحدثة باسم الشرطة الأميركية إن خمسة أشخاص قتلوا خلال 17 ساعة في سلسلة حوادث إطلاق نار بصورة عشوائية فيما يبدو في ضاحية مونتغمري.

وأوضحت المتحدثة نانسي نيكرسون أن امرأتين وثلاثة رجال قتلوا في ستة حوادث إطلاق نار بدأت مساء الأربعاء وانتهت في العاشرة من صباح أمس الخميس، وسقط الضحايا أمام محطات بنزين ومراكز تسوق في منطقة يبلغ نصف قطرها 16 كيلومترا.

وقال قائد الشرطة في مونتغمري تشارلز موز إن الشرطة تعتقد بوجود علاقة بين حوادث القتل، ولكنها لم تتمكن حتى الآن من العثور على أدلة تؤكد هذا الاعتقاد، مضيفا أن جميع المدارس في المنطقة أغلقت وتوقفت الأنشطة التي تمارس خارج الأماكن المغلقة وألغيت فصول رياض الأطفال المسائية.

وأوضحت الشرطة أن أول الضحايا جيمس مارتن (55 عاما) قتل بالرصاص في موقف للسيارات في طريقه إلى "سوبر ماركت" قريب من مركز للشرطة مساء الأربعاء. وفجر الخميس لقي جيمس بوكانان (39 عاما) مصرعه بالرصاص أيضا "عندما كان يقطع العشب قرب متجر للتسوق".

وبعد نصف ساعة من الحادث الثاني قتل سائق أجرة يدعى بينموكار واليكار (54 عاما) بينما كان متوقفا في محطة للبنزين. وبعد مرور 25 دقيقة سقطت ساره راموس (34 عاما) برصاصة عندما كانت تجلس على مقعد خارج مكتب للبريد. وكانت الضحية الأخيرة لوري آن لويس ريفيرا (25 عاما) وأصيبت برصاصة في الرأس عندما كانت متوقفة في محطة للتزود بالغاز.

وقالت المتحدثة باسم الشرطة إنها لا تجد أي عامل مشترك بين الضحايا الخمسة "فلدينا حتى الآن قتيلة بيضاء وأخرى إسبانية. أما القتلى الرجال الباقون فهم أبيض وأسود وإسباني". وأشارت إلى إطلاق نار سادس في متجر بالمنطقة ولكنه لم يسفر عن سقوط ضحايا.

المصدر : وكالات