حرس الأمم المتحدة يوقفون الرجل بعد إطلاقه أعيرة نارية أمام مقر المنظمة الدولية
أعلن متحدث باسم أجهزة الأمن التابعة للأمم المتحدة أن أميركيا اعتقل أمام مقر المنظمة الدولية الخميس بعد إطلاقه سبع رصاصات من مسدس باتجاه المقر كي يعرب عن احتجاجه على وضع حقوق الإنسان في كوريا الشمالية.

وقال المتحدث مايك ماكان إن رجال الأمن سارعوا إلى اعتقال الرجل ذي الملامح الآسيوية والذي يرتدي سترة زرقاء داكنة ويدعى ستيف كيم. وأوضح أن عددا من العيارات أصاب المبنى الزجاجي للأمم المتحدة وكاد يصيب عددا من الموظفين.

وأضاف أن الرجل ألقى مناشير تتضمن رسالة سياسية حول وضع حقوق الإنسان في كوريا الشمالية. وقد تمكن الرجل (من مواليد 1945) من الدخول إلى المنطقة التي يقتصر دخولها على الموظفين والدبلوماسيين والصحافيين والمستخدمين الذين يتعين عليهم إبراز بطاقة تعريف عند المدخل الذي يحرسه عناصر أمن مسلحون.

وقد اعتقلت المهاجم عناصر من الاستخبارات الأميركية وأخرى تابعة لجهاز أمن وزارة الخارجية وهم متواجدون في الأمم المتحدة لحماية المسؤولين الأميركيين. وسلم في ما بعد إلى شرطة نيويورك.

وأحرج هذا الحادث الأمم المتحدة التي عززت أمنها بعد هجمات 11 سبتمبر/ أيلول من العام الماضي في نيويورك وواشنطن. ووقع الحادث بينما كان مجلس الأمن يستمع إلى إفادة كبير المفتشين الدوليين في العراق هانز بليكس.

المصدر : وكالات