السويد تدعو لإطلاق سراح أحد مواطنيها من غوانتانامو
آخر تحديث: 2002/10/31 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/10/31 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/25 هـ

السويد تدعو لإطلاق سراح أحد مواطنيها من غوانتانامو

آنا ليند
دعت وزيرة الخارجية السويدية آنا ليند الولايات المتحدة إلى تزويدها بالبراهين الكافية ضد مواطن سويدي محتجز في قاعدة غوانتانامو باعتباره مدانا أو إطلاق سراحه في حال لم تفعل ذلك.

ونسبت وكالة الأنباء السويدية إلى ليند القول إنه يتوجب على الولايات المتحدة إطلاق سراحه إذا لم تتمكن من أثبات دليل ضده أو التوصل إلى إدانته. وطالبت السويد واشنطن مرارا بتقديم معلومات عن مواطنها مهدي محمد غزالي (32 عاما) الذي اعتقلته السلطات الباكستانية قرب الحدود مع أفغانستان في يناير/ كانون الثاني الماضي وسلمته للولايات المتحدة.

وقامت ستوكهولم, من بين أمور أخرى, بتقديم عدد من الأسئلة للسفير الأميركي هناك من أجل الإجابة عليها. وقالت ليند بهذا الخصوص "لم نستلم حتى الآن أي جواب على تلك الأسئلة وأتوقع أن نحصل على جواب في القريب العاجل".

وأطلقت الولايات المتحدة بعضا من سجناء غوانتانامو, خصوصا من الباكستانيين, في الأيام القليلة الماضية. وشددت ليند بهذا الخصوص على أهمية إطلاق مواطنها وقالت "المسألة بالنسبة لنا غير مقبولة ولا يمكن تبريرها مع البدء في إطلاق سراح بعض السجناء، وبالنسبة لنا يبدو من المحتم أن نعرف لماذا لا يطلق سراح السجين السويدي".

وتحتفظ السلطات الأميركية بـ625 من المشتبه بهم في سجن قاعدة غوانتانامو ينتمون لأربعين بلدا تم اعتقال معظمهم في أفغانستان أو باكستان بعد الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول 2001.

المصدر : الفرنسية