كوتشما ينفي مجددا بيع أنظمة رادار متطورة للعراق
آخر تحديث: 2002/10/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/10/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/24 هـ

كوتشما ينفي مجددا بيع أنظمة رادار متطورة للعراق

ليونيد كوتشما
كرر الرئيس الأوكراني ليونيد كوتشما مجددا نفيه مزاعم أميركية بأن كييف وافقت على بيع أنظمة رادار حديثة للعراق, داعيا حلف شمال الأطلسي إلى عقد محادثات عاجلة مع بلاده.

وقال كوتشما في مؤتمر صحفي عقده عقب لقائه مع نظيره الليتواني فالداس أدامكوس في فيلنيوس إن "أوكرانيا تحرص على التأكيد أن أي عملية بيع أنظمة رادار لم تحصل".

وفي رده على سؤال عما إذا كانت كييف ستمثل في قمة حلف شمال الأطلسي التي ستعقد في براغ الشهر المقبل, قال كوتشما إن بلاده بذلت كل جهدها ليتم ذلك. وأضاف "اتخذنا قرارا لا سابق له بالسماح لمجموعة من الخبراء الأميركيين والبريطانيين بإجراء تحقيق ميداني. وقد أنهى الفريق عمله ونحن في انتظار النتائج".

واستجوب فريق أميركي بريطاني الأسبوع الماضي عددا من الأشخاص في أوكرانيا حول هذا الموضوع. وينتظر صدور نتائج التحقيق هذا الأسبوع. وتأتي التحركات الأوكرانية عقب تصريح للأمين العام لحلف شمال الأطلسي جورج روبرتسون قال فيه إن "أسئلة خطيرة للغاية" تحتاج لإجابات بشأن الدلائل التي ظهرت عن الصفقة المزعومة.

وكانت الولايات المتحدة قد أعلنت في وقت سابق أنها ستعلق مساعدات بقيمة أكثر من 50 مليون دولار لأوكرانيا، وأنها ستبدأ بإعادة النظر في علاقاتها السياسية مع هذا البلد.

وتستند المزاعم الخاصة بعقد صفقة مع العراق إلى شريط صوتي قام بتسجيله سرا في مكتب الرئيس كوتشما أحد حراسه الشخصيين في يوليو/تموز 2000. وفي هذا الشريط يعطي كوتشما موافقته على بيع أربعة أنظمة رادار كولشوجا إلى العراق مقابل 100 مليون دولار.

المصدر : الفرنسية