خبراء ألمان يرجحون استخدام الهالوثين في مسرح موسكو
آخر تحديث: 2002/10/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/10/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/24 هـ

خبراء ألمان يرجحون استخدام الهالوثين في مسرح موسكو

أطفال يتلقون العلاج في أحد مستشفيات موسكو جراء استنشاقهم غازا استخدم في عملية تحرير الرهائن

رجح خبراء ألمان اليوم أن تكون روسيا قد استخدمت غازا مخدرا يطلق عليه اسم هالوثين في عملية تحرير رهائن المسرح بموسكو وأودى بحياة العشرات.

وقال لودفيغ فون ماير خبير الطب الشرعي في ميونيخ خلال مؤتمر صحفي إنه رصد هذه المادة في واحدة من الرهينتين الألمانيتين مضيفا أن مادة أخرى مجهولة استخدمت كذلك.

لكن مصدرا رسميا في الولايات المتحدة تحدث في الوقت نفسه عن مادة فنتانيل المشتقة من مادة مخدرة يعتقد أنها استخدمت من قبل القوات الروسية. ونقلت صحيفة نيويورك تايمز عن ذات المصدر قوله إن روسيا استخدمت في علاج الرهائن المصابين مصل النالوكسون الذي يستخدم عادة في مساعدة المدمنين الذين تناولوا جرعات زائدة من المخدرات على التنفس.

وتستخدم مادة فنتانيل في علاج الأمراض المزمنة. وقال المصدر إن المادة المستخدمة تشبه سلاحا غير قاتل تدرس الولايات المتحدة استخدامه ضد ما تصفه بالإرهاب. وبحسب مصدر رسمي رفيع المستوى في واشنطن فإن استخدام روسيا مادة الفنتانيل لا يعتبر انتهاكا لمعاهدة حظر استخدام الأسلحة الكيميائية الفتاكة لأنها تسمح باستخدام المواد غير القاتلة لأغراض السيطرة على أعمال الشغب والاضطرابات.

ويقول مسؤولون في وكالة الاستخبارات الأميركية الـ(CIA) إن روسيا عكفت خلال الحرب الباردة على تطوير أسلحة بيولوجية تستطيع تنويم سكان مدينة بأكملها. ولا تزال روسيا تحيط نوع الغاز الذي استخدمته بالسرية حتى لا تساعد المقاتلين على تدبير هجمات في المستقبل.

فلاديمير بوتين

استطلاع للرأي
على صعيد آخر أظهر استطلاع للرأي نشر اليوم تأييد غالبية الروس للطريقة التي تعامل بها الرئيس فلادمير بوتين مع أزمة الرهائن.

وقال الاستطلاع الذي أجراه مركز للرأي العام بروسيا إن 85% يرون أن بوتين تعامل مع الأزمة بشكل إيجابي مقابل 10% فقط أجابوا عكس ذلك فيما امتنع الباقون عن الإجابة.

لكن غالبية الذين شملهم الاستطلاع قالوا إنهم يفضلون استخدام خيارات أخرى في حل الأزمة كالتفاوض مع المقاتلين الأمر الذي كان الرئيس بوتين يرفضه. وقال ما نسبتهم 54% إن روسيا يجب أن لا تخوض حربا في الشيشان إثر الحادث على غرار ما قامت به الولايات المتحدة في أفغانستان عقب أحداث 11 سبتمبر/ أيلول، مطالبين الحكومة الروسية بالانسحاب من الشيشان.

المصدر : وكالات