حزب المؤتمر الهندي يطالب الكشميريين بإلقاء السلاح
آخر تحديث: 2002/10/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/10/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/24 هـ

حزب المؤتمر الهندي يطالب الكشميريين بإلقاء السلاح

غلام نبي آزاد

حث حزب المؤتمر الهندي المعارض المقاتلين الكشميريين على إلقاء سلاحهم والانخراط في المجتمع المدني، وتعهد بإجراء محاكمة عادلة لهم في حال تلبيتهم هذا الشرط.

وقال زعيم الحزب غلام نبي آزاد في كلمة أمام مجموعة من أنصاره في سرينغار العاصمة الصيفية لولاية كشمير إنه يرغب بفتح باب الحوار مع المقاتلين الكشميرين الذين لاتزال الشكوك تراود عقولهم، معبرا عن استعداده لفتح صفحة جديدة معهم في حال موافقتهم على إلقاء أسلحتهم.

وأوضح أن جميع القضايا الكبيرة في العالم تم تسويتها على طاولة المفاوضات وليس عبر السلاح، وطالب المقاتلين باستخدام طاقاتهم في إعادة السلام والاستقرار إلى الولاية من جديد.

وأكد آزاد أن حزبه سيخوض معركة أخرى ضد ظواهر الفقر والبطالة والأمية والفساد المتفشية في الولاية، مشيرا إلى أن الحزب سينفذ برنامجا مشتركا اتفق عليه الأسبوع الماضي مع شريكه في الحكومة الائتلافية حزب الشعب الديمقراطي. ويقضي هذا الاتفاق بعدم العمل ببنود القانون الهندي لمكافحة ما يسمى بالإرهاب والإفراج عن المعتقلين الذين لم توجه لهم بعد أية تهمة وإنشاء قوة شرطة واحدة في الإقليم.

يشار إلى أن كلا الحزبين الشريكين في الائتلاف يؤيدان إنهاء العنف في الإقليم والمستمر منذ 13 عاما عن طريق التفاوض. وقد فاز حزب الشعب بـ16 مقعدا, في حين فاز حزب المؤتمر الهندي بـ20 مقعدا من مقاعد البرلمان الـ87.

المصدر : الفرنسية