الكنيست الإسرائيلي يقر الميزانية رغم انسحاب حزب العمل
آخر تحديث: 2002/10/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/10/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/23 هـ

الكنيست الإسرائيلي يقر الميزانية رغم انسحاب حزب العمل

صادق الكنيست الإسرائيلي على ميزانية الدولة لعام 2003 في القراءة الأولى وذلك على الرغم من معارضة حزب العمل الذي كسر الائتلاف الحاكم بتقديم استقالته من الحكومة وجاء التصويت بتأييد 67 صوتا ومعارضة 45 صوتا وامتناع عضوين عن التصويت. ولكي يضمن شارون إقرار خطة التقشف تمكن من الحصول على موافقة من يسمون بالقوميين اليمينيين.

وجاء التصويت على الميزانية بعد وقت قصير من انسحاب حزب العمل أثناء نزاع بشأن تمويل المستوطنات الإسرائيلية. وبعد انهيار المحادثات الرامية لإنقاذ تماسك الائتلاف الحاكم دعا بن إليعازر أعضاء حزبه إلى رفض برنامج إنفاق بقيمة 269.9مليار شيقل (57 مليار دولار) يشمل خفضا في الإنفاق بنسبة اثنين في المائة عن عام 2002.

واضطرت حكومة إسرائيل إلى خفض الإنفاق عام 2002 وفي 2003 للحيلولة دون خروج العجز في الميزانية عن نطاق السيطرة حيث اجتمع غمرة الكساد المتنامي والانتفاضة الفلسطينية لكي يقللا حصيلة الضرائب ويزيدا الإنفاق على الدفاع.

وكان الكنيست الإسرائيلي قد أرجأ جلسته لمدة أربع ساعات قبل الموعد المحدد للتصويت على الميزانية في محاولة لتفادي الأزمة في حكومة شارون الائتلافية بفعل تهديد حزب العمل برفض تلك الميزانية. وكان حزب العمل يريد أن يحول بعض الإنفاق على المستوطنات اليهودية إلى الإنفاق على المتقاعدين والفقراء.

وقد أعرب رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون عن اسفه لاستقالة الوزراء العماليين محملا وزير الدفاع المستقيل وزعيم الحزب العمالي بنيامين بن إليعازر مسؤولية ذلك.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: