المتصدق: عطا ورفاقه كانوا يريدون قتال الروس
آخر تحديث: 2002/10/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/10/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/23 هـ

المتصدق: عطا ورفاقه كانوا يريدون قتال الروس

رسم تخطيطي للمتصدق أثناء شهادته أمام محكمة في هامبورغ
قال المغربي منير المتصدق المتهم بمساعدة المشتبه بهم في تنفيذ هجمات 11 سبتمبر/أيلول أمام محكمة ألمانية اليوم الثلاثاء إن أربعة من المتهمين المفترضين بالتخطيط والتنفيذ للهجمات كانوا يريدون قتال الروس في الشيشان.

وأضاف المتصدق -أول مشتبه فيه بهجمات 11 سبتمبر/أيلول يمثل أمام القضاء- أن هؤلاء الرجال توجهوا إلى أفغانستان للتدريب من أجل الكفاح ضد الجرائم الروسية في جمهورية الشيشان. وأبلغ المتصدق المحكمة المقسمة إلى قطاعين بزجاج واق من الرصاص أن "عطا والشحي وابن الشيبة والجراح كانوا يريدون الذهاب إلى الشيشان بسبب المذابح التي يرتكبها الروس".

وأوضح المتهم المغربي في ختام شهادته أمام محكمة ألمانية في هامبورغ أن جماعة الطلبة المسلمين التي كان منضما إليها في هامبورغ واسمها مجموعة (إسلام أي.جي) لم تكن تفعل ما يزيد على الصلاة واللقاء على العشاء.

وأكد أمام المحكمة كذلك أنه لا يعرف شيئا يذكر عن حساب مصرفي يقول الادعاء إنه كان يتعامل من خلاله لإرسال أموال للخاطفين المفترضين أثناء وجودهم في الولايات المتحدة.

محمد عطا
وتعتقد السلطات الأميركية أن محمد عطا ومروان الشحي وزياد الجراح قد قادوا ثلاثا من الطائرات المخطوفة التي نفذت بها الهجمات.

وتدعم تصريحات المتصدق مزاعم السلطات الروسية بأن هناك صلة بين المقاتلين الشيشان وتنظيم القاعدة الذي يتزعمه أسامة بن لادن.

ويواجه المتصدق وهو طالب يدرس الهندسة الإلكترونية اتهامات من بينها المشاركة في قتل أكثر من ثلاثة آلاف في نيويورك وواشنطن والانتماء لخلية إسلامية في هامبورغ متهمة بتدبير الهجمات.

ويقول ممثلو الادعاء إن الرجال الأربعة ذهبوا إلى أفغانستان في نوفمبر/تشرين الثاني 1999 للتحضير لهجمات 11 سبتمبر/أيلول, وتبعتهم مجموعة أخرى من بينها المتصدق بعد ستة أشهر. ويقول الادعاء أيضا إن المتصدق كان على علم كامل بخطط المهاجمين المفترضين وكان بمثابة احتياطي لهم والمتحكم في التمويل من هامبورغ، ووصفه كاي نيهم المدعي العام الاتحادي بأنه "المفصل الذي بدونه ما كان للعملية كلها أن تدار". وقد يحكم عليه بالسجن مدى الحياة إذا أدانته المحكمة المؤلفة من خمسة قضاة في هامبورغ.

وأقر المتهم المغربي في اليوم الأول للمحاكمة قبل أسبوع أنه تلقى تدريبات في معسكرات تابعة للقاعدة بأفغانستان عام 2000 وتعلم استخدام بنادق الكلاشينكوف. غير أنه قال إنه كان ينفذ تعاليم الإسلام بتعلم الرماية ولم يقم بذلك بغرض شن هجوم محدد.

وكانت السلطات الألمانية قد أشارت إلى أن مجموعة "إسلام أي.جي" ربما تكون واجهة لخلية تابعة للقاعدة قادها محمد عطا.

وهذه المحاكمة هي الأولى التي تقام في أي مكان لمشتبه فيه بتدبير هجمات 11 سبتمبر/أيلول. وليس هناك سوى شخص واحد آخر وجهت إليه اتهامات في هذا الصدد وهو الفرنسي زكريا موسوي المتوقع أن تبدأ محاكمته بالولايات المتحدة في يونيو/حزيران المقبل.

المصدر : وكالات