أخلت الشرطة الماليزية مئات الطلاب من إحدى المدارس الدولية في كوالالمبور إثر تهديدات بوجود قنبلة فيها. وقام خبراء المتفجرات على الفور بتفتيش المدرسة بحثا عن القنبلة.

وقالت متحدثة باسم المدرسة إن شخصا مجهولا اتصل وهدد بتفجير المدرسة بعبوة ناسفة مزروعة بداخلها, وأضافت أن الإدارة اتصلت على الفور بالشرطة وألغت جميع الحصص الدراسية لهذا اليوم.

وأوضحت المتحدثة أن مدرسة كوالالمبور الدولية تضم 750 طالبا من 40 دولة, وهذا ما قد يجعلها عرضة لتهديدات إرهابية. وكانت عدة دول أجنبية قد دعت رعاياها في ماليزيا إلى توخي الحذر عقب الانفجار الذي هز منتجع بالي في إندونيسيا المجاورة والذي راح ضحيته 200 شخص في الثاني عشر من الشهر الحالي.

يذكر أن ماليزيا اعتقلت أكثر من 70 شخصا منذ العام الماضي معظمهم ينتمون إلى منظمة الجماعة الإسلامية الآسيوية المتهمة بتنفيذ انفجار بالي في إندونيسيا مؤخرا والذي راح ضحيته قرابة 200 أجنبي معظمهم من الأستراليين.

المصدر : الفرنسية