مرشح اليسار يكتسح الجولة الثانية لانتخابات البرازيل
آخر تحديث: 2002/10/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/10/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/22 هـ

مرشح اليسار يكتسح الجولة الثانية لانتخابات البرازيل

أنصار لويس إيناسيو لولا دا سيلفا يتظاهرون في البرازيل

كشفت نتائج رسمية أن الزعيم العمالي السابق واليساري المخضرم لويس إيناسيو لولا دا سيلفا في طريقه لتحقيق فوز بفارق كبير في جولة الإعادة من انتخابات الرئاسة التي جرت أمس في البرازيل.

وأفادت نتائج جزئية رسمية شملت 82.2% من الأصوات أن لولا دا سيلفا مرشح حزب العمال اليساري حصل على 61.2% من الأصوات. أما منافسه خوسيه سيرا مرشح الحزب الاشتراكي الديمقراطي البرازيلي من يسار الوسط الحاكم فحصل على 38.7% من الأصوات, وفقا للنتائج نفسها.

وكاد دا سيلفا وهو عامل سابق في قطاع المعادن يقوم بخامس محاولة للفوز بالرئاسة يفوز في الجولة الأولى من الانتخابات والتي جرت في السادس من أكتوبر/ تشرين الأول إلا أنه لم يحصل على الأغلبية المطلقة اللازمة لتجنب خوض جولة إعادة بفارق بسيط.

وأيد البرازيليون المحبطون من ارتفاع معدل البطالة والجريمة دا سيلفا الذي حول حزب العمال الذي يتزعمه من أقصى اليسار إلى الوسط للفوز بمزيد من الأصوات.

وسيكون دا سيلفا أول رئيس برازيلي من الطبقة العاملة وأول زعيم يساري منتخب في رابع انتخابات تشهدها البلاد التي يبلغ عدد سكانها 270 مليون نسمة منذ انتهاء الحكم العسكري المستبد الذي استمر من عام 1964 إلى عام 1985.

وذكرت وكالات الأنباء وشبكات التلفزة المحلية أن المرشح الاشتراكي الديمقراطي في الانتخابات الرئاسية في البرازيل خوسيه سيرا اعترف بهزيمته مساء أمس الأحد وهنأ في اتصال هاتفي منافسه دا سيلفا.

وقد رحب الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز بفوز دا سيلفا برئاسة البرازيل وقال إن بعض المنتقدين وصفوه هو والزعيم الكوبي فيدل كاسترو ودا سيلفا على أنهم "محور شر" أميركا اللاتينية وهو تعبير استخدمه الرئيس الأميركي جورج بوش من قبل لوصف إيران والعراق وكوريا الشمالية. وأردف قائلا في برنامجه الإذاعي والتلفزيوني الأسبوعي إن ذلك المحور "محور للخير" لأناس المستقبل مشيرا إلى أن هناك نبض حرية جديدا يجتاح القارة مرة أخرى.

كما رحب الاتحاد البرازيلي للمصارف بفوز دا سيلفا في الانتخابات الرئاسية لكنه ذكره بوعوده. وأعلن الاتحاد في بيان "استعداده للتعاون مع الحكومة في عدد من مشاريعها" لكنه أشار إلى "ضرورة احترام التعهدات التي اتخذت وتأكدت خلال الحملة الانتخابية بمكافحة التضخم واحترام المؤسسات الدولية والعقود".

وأضاف الاتحاد "نعتقد أن الشرط الإساسي للتنمية الاقتصادية والاجتماعية لبلد ما يقضي بوجود نظام مالي سليم وفعال". وخلص الاتحاد إلى القول "لذلك نهنئ ونرحب بالرئيس لويس إيناسيو لولا دا سيلفا الذي نتمنى له النجاح التام في مواجهة التحدي القائم على قيادة مصير الأمة خلال السنوات الأربع المقبلة".

المصدر : وكالات