إيطاليا تستخدم الطائرات لوقف حمم بركان إتنا
آخر تحديث: 2002/10/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/10/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/22 هـ

إيطاليا تستخدم الطائرات لوقف حمم بركان إتنا

رجال الإطفاء يراقبون تدفق الحمم من بركان جبل إتنا

أرسلت فرق الإنقاذ الإيطالية اليوم طائرات تحمل مياها لوقف أنهار الحمم المتدفقة من جبل إتنا بعد سلسلة من الزلازل أيقظت أنشط بركان في أوروبا.

ورغم بقاء الحمم لمسافة بعيدة من العديد من المناطق المأهولة في الجبل, تزايدت المخاوف من تدهور الأوضاع بعد أن وقع زلزال بقوة 3.8 درجات على مقياس ريختر تحت البركان مباشرة.

وقد سجل المعهد الوطني الإيطالي للجيوفيزياء والنشاط البركاني أكثر من مائة زلزال تراوحت شدتها بين 1.1 و3.5 درجات على مقياس ريختر في المنطقة. وراقب سكان لينغواغلوسا (وهي بلدة معروفة بالتزلج ويعني اسمها لسان الحمم الكبير) بقلق الصخور المتوهجة والسوائل التي تغلي وهي تسيل منحدرة من الجبل.

وأعرب السكان المحليون عن قلقهم من تفاقم الأوضاع بسبب ازدياد الحرائق الناجمة عن ارتفاع درجات الحرارة والفوضى التي تعم أعمال الإنقاذ. وبدأ ثوران البركان في الساعات الأولى من صباح أمس بعد أن ضربت عدة زلازل صغيرة الطرف الشرقي من صقلية وأجزاء من إيطاليا، وكان مركزها على بعد نحو 1.5 كلم جنوب شرق مركز فوهة البركان.

سحابة داكنة من الدخان فوق مدينة كاتانيا في صقلية بسبب نشاط بركان جبل إتنا
وقد نفث البركان الذي يعد الأعلى في أوروبا والبالغ ارتفاعه 3350 مترا سحبا داكنة من الرماد وأطلق دفقات من الحمم في الهواء بارتفاع يراوح بين مائة ومائتي متر. ولم تسجل حتى الآن أي حالة وفاة أو إصابة على الرغم من أن أنهار الحمم ابتلعت عدة مبان وأطاحت بخطوط الكهرباء.

وقال علماء إيطاليون إن مستوى النشاط البركاني مازال "كثيفا للغاية، ومازالت لينغواغلوسا التي يقطنها نحو 6000 نسمة بعيدة عن نهرين من الحمم يصل عرضهما إلى 350 مترا". وأمر المسؤولون في البلدة بإغلاق المدارس في اليومين القادمين.

المصدر : رويترز