قرويون من إقليم آتشه يتحلقون حول جثث عدد من أعضاء حركة التمرد قتلوا في اشتباكات مع الجيش (أرشيف)
أعلن المتحدث العسكري باسم القوات الإندونيسية أن جنوده تبادلوا إطلاق النار مع مجموعة مكونة من 15 متمردا مشتبها بهم من انفصاليي آتشه وقتلوا ستة منهم في معركة جرت في مدينة باندا آتشه التي تبعد مسافة 1700 كلم شمال غرب العاصمة جاكرتا أمس الجمعة.

وأشار المتحدث إلى أن نحو 30 جنديا اشتركوا في تبادل إطلاق النار ولم يصب أي منهم بجروح. وأضاف أن الهجوم جرى بعد تلقي الجنود تقارير من المواطنين تفيد بأن المتمردين يقومون بعمليات في المنطقة.

وكان وزير الأمن الإندونيسي سوسيلو بامبانج يودهويونو أعلن يوم الخميس الماضي أن جاكرتا مستعدة للتوقيع على هدنة مع حركة التمرد الأسبوع القادم لوقف عقدين من الصراع قتل خلالهما الآلاف. ولم تعلن حركة تحرير آتشه ما إذا كانت ستوقع على الهدنة.

ومن المتوقع أن تعقد أحدث جولة من محادثات السلام بين الطرفين في سويسرا قبل نهاية الشهر الجاري. ولم تقدم المفاوضات التي أجريت على مدار العامين الماضيين الكثير لحقن الدماء في الإقليم الغني بموارده الطبيعية.

ويطالب المتمردون في آتشه بإقامة دولة مستقلة في أقصى شمال جزيرة سومطرة. ويعد إقليم آتشه من أكثر الأقاليم المضطربة والمنادية بالانفصال عن إندونيسيا إضافة إلى الإقليم الشرقي من بابوا.

المصدر : رويترز