المسلحون الشيشان يهددون بقتل رهائنهم
آخر تحديث: 2002/10/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/10/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/19 هـ

المسلحون الشيشان يهددون بقتل رهائنهم

صور بثتها شبكة تلفزيون روسية لمسلحة شيشانية (أقصى اليمين) مع عدد من المحتجزات الروسيات في المسرح
ــــــــــــــــــــ
المسلحون الشيشان أفرجوا عن 15 رهينة بينهم ثمانية أطفال
ــــــــــــــــــــ

موسكو تتعهد بعدم التعرض لحياة المسلحين الشيشان إذا أطلقوا جميع الرهائن، وتتهم مسخادوف بقيادة العملية
ــــــــــــــــــــ

الاستخبارات الروسية تعلن أنها تعرفت على معظم محتجزي الرهائن وتؤكد أن أغلبهم مواطنون روس
ــــــــــــــــــــ

هدد المسلحون الشيشان الذين يحتجزون نحو 700 شخص في مسرح بموسكو بالبدء في إعدام رهائنهم بالرصاص بدءا من الساعة 2.00 بتوقيت غرينتش من صباح غد إذا لم تستجب الحكومة الروسية لمطالبهم.

وقال مراسل الجزيرة في موسكو إن الوضع يتجه نحو المزيد من الخطورة مشيرا إلى أن المقاتلين الشيشان قالوا في تصريحاتهم التي بثت عبر قناة الجزيرة إنهم مستعدون للموت من أجل تحقيق مطالبهم بوقف الحرب في الشيشان. وأضاف أن السلطات الروسية تخشى أن يقوموا بتفجير أنفسهم ويقتلوا معهم العديد من الرهائن.

أحد أفراد جهاز الأمن الروسي يركض بحثا عن مكان آمن قرب المسرح

وكان المقاتلون الشيشان قد أفرجوا صباح اليوم عن ثمانية أطفال روس. ونقل عن مسؤول برلماني روسي قوله إن إخلاء سبيل الأطفال تم من دون أي شروط. وأضاف المسؤول نفسه أن دفعة أخرى من الأطفال سيتم إطلاق سراحها لاحقا.
وفي وقت سابق أطلق المقاتلون الشيشان سراح سبع رهائن آخرين، ثم فشلت بعدها مفاوضات ضمت دبلوماسيين أجانب وممثلين عن الصليب الأحمر الدولي في التوصل إلى اتفاق مع المقاتلين للإفراج عن الرهائن الأجانب المحتجزين مع غيرهم من الروس.

وتقول الأنباء إن من بين الـ700 المحتجزين في المسرح يوجد 75 أجنبيا منهم أربعة أميركيين وسبعة ألمان وهولنديان وأستراليان و23 أوكرانيا وثلاثة أتراك وكندي وثلاثة بريطانيين وثلاثة جورجيين ومولدوفي.

وعد روسي بالأمان

بوتين أثناء ترؤسه اجتماعا ضم وزير الداخلية بوريس غريزلوف وقائد جهاز الاستخبارات نيكولاي باتروشيف
في غضون ذلك تعهدت السلطات الروسية بعدم التعرض لحياة أعضاء المجموعة الشيشانية إذا أطلقت سراح جميع الرهائن.

ونقلت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء عن قائد جهاز الاستخبارات الروسية نيكولاي باتروشيف قوله إن موسكو تجري مفاوضات مع المحتجزين وتأمل بأن يثمر ذلك عن إطلاق سراح جميع الرهائن.

وأدلى باتروشيف بهذا التصريح عقب لقائه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ووزير الداخلية بوريس غريزلوف.

وفي سياق ذي صلة أعلن نائب وزير الداخلية الروسي فاسيلي فاسيلييف أن الزعيم الشيشاني أصلان مسخادوف يقود فريق الكوماندوز الذي يحتجز الرهائن في موسكو. وقال فاسيلي إن مسخادوف هو الذي يقود العملية مستندا في تأكيداته إلى تصريحات عناصر في فريق الكوماندوز. وأعلن محتجزو الرهائن في تصريحات بثتها قناة الجزيرة "إننا ننفذ هذه العملية بناء على أوامر القائد العسكري في جمهورية الشيشان".

وكانت الاستخبارات الروسية أعلنت في وقت سابق أنها تعرفت على معظم محتجزي الرهائن وأكدت أن أغلبهم مواطنون روس.

ونقلت إنترفاكس عن المتحدث باسم جهاز الأمن الداخلي "إف إس بي" سيرغي إيغناتشنكو قوله "إنهم مواطنون روس قبل كل شيء", وأوضحت أن الاستخبارات تملك صورا فوتغرافية ورسوما لمعظم أفراد المجموعة.

وكانت شبكة "إن تي في" التي سمح لها بدخول المبنى حيث يحتجز الرهائن صورت زعيم المجموعة موفسار باراييف الذي كان الوحيد غير الملثم في حين كان أفراد المجموعة ملثمين والنساء بينهم منقبات. وباراييف هو ابن شقيق عربي باراييف القائد المعروف الذي قتل العام الماضي.

تظاهرة احتجاج

متظاهرون يرفعون لافتة تطالب بوقف الحرب بالشيشان
في غضون ذلك نظم نحو 50 روسيا وروسية تظاهرة احتجاج صباح اليوم في العاصمة موسكو، لكن الشرطة منعتهم من الاقتراب من المسرح الذي يحتجز فيه المسلحون الشيشان الرهائن.

ورفع المتظاهرون -ومعظمهم من أقارب الرهائن المحتجزين داخل المسرح- لافتات تطالب بوقف الحرب في الشيشان وتدعو لتنظيم تظاهرات مناوئة لهذه الحرب بالعاصمة موسكو.

المصدر : الجزيرة + وكالات