بلغراد تقيل نائب وزير الدفاع لتورطه ببيع معدات للعراق
آخر تحديث: 2002/10/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/10/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/18 هـ

بلغراد تقيل نائب وزير الدفاع لتورطه ببيع معدات للعراق

الرئيس اليوغسلافي
فويسلاف كوستونيتشا
أقالت حكومة الرئيس اليوغسلافي فويسلاف كوستونيتشا كلا من نائب وزير الدفاع ومدير شركة يوغو إنبرت، بعد أن تأكد تورطهما في بيع معدات عسكرية للعراق. جاء ذلك عقب طلب سفارتي الولايات المتحدة في كل من بلغراد وسراييفو من الحكومتين اليوغسلافية والبوسنية اتخاذ إجراءات رادعة ضد الشركات التي تخرق الحظر المفروض على بيع المعدات العسكرية لبغداد.

وقد أمرت الحكومة اليوغسلافية بتشكيل لجنة للتحقيق مع مسؤولي الشركة، وطالبت بإغلاق مكتبها في العاصمة العراقية. وكانت الولايات المتحدة وحلفاؤها في حلف شمال الأطلسي قد أعلنوا الثلاثاء الماضي كشف أدلة تؤكد أن شركة أوراو للطائرات التابعة لصرب البوسنة تزود العراق بمعدات عسكرية من خلال شركة يوغو إنبرت، المملوكة لحكومة يوغسلافيا.

وبدأ التحقيق بشأن أوراو بعدما أبلغت واشنطن سلطات سراييفو في سبتمبر/أيلول الماضي أنها تشتبه في أن الشركة تصدر قطع غيار طائرات إلى العراق وتوفد فرقا لصيانة الطائرات. وفتشت قوات حفظ السلام شركة أوراو بعدما اتهمتها السفارة الأميركية الشهر الماضي ببيع العراق قطع غيار وخدمات لطائراته الحربية.

وأعلنت الخارجية الأميركية ومصادر مطلعة في الناتو أن الصفقة تشمل محركات لطائرات ميغ 21 كان العراق قد حصل عليها من الاتحاد السوفياتي السابق. وأضافت هذه المصادر أن من استفاد ماليا من الصفقات هو مجموعة أفراد وليس الحكومة اليوغسلافية.

وقال دبلوماسي في حلف شمال الأطلسي أيضا إن الحلف يأخذ المسألة على محمل الجد لدراسة أي تأثير لحصول العراق على المعدات العسكرية على قدراته الجوية بعد أن تعطلت معظم طائراته بسبب نقص قطع الغيار.

المصدر : الجزيرة + وكالات