الشرطة البريطانية تستعيد سيطرتها على سجن لنكولن
آخر تحديث: 2002/10/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/10/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/18 هـ

الشرطة البريطانية تستعيد سيطرتها على سجن لنكولن

استعادت الشرطة البريطانية سيطرتها اليوم على سجن لنكولن الذي يقع شرقي البلاد بعد ثماني ساعات من تمرد قام به النزلاء هناك.

وقال متحدث باسم السجن إن الأحداث التي وقعت لم تسفر عن أي إصابات خطيرة حتى الآن بين النزلاء أو الموظفين. لكن مصادر في إدارة السجن قالت إنه تم نقل 17 شخصا –معظمهم من النزلاء- إلى مستشفى محلي دون أن يصاب أحد منهم بإصابات بالغة. كما تم نقل نزلاء آخرين من سجن لنكولن إلى سجون أخرى.

وبدأت الاضطرابات في السجن عند قيام أحد النزلاء مساء أمس بمهاجمة أحد الحراس وسرقة مفاتيح تمكن معها النزيل من إخراج حوالي 150 سجينا من أماكنهم. وأدى هذا العمل حسب مصادر في إدارة السجن إلى إحداث موجة من الهياج في أوساط النزلاء دفعتهم إلى إشعال حرائق كبيرة نتج عنها أضرار كبيرة في مباني السجن.

وقامت قوات من الشرطة يقدر عددها بحوالي 300 عنصر بتطويق مباني السجن الذي يقع شرقي بريطانيا في حين حلقت مروحية فوق المكان في المرحلة الأخيرة من الاضطرابات التي وقعت في السجن.

وكان السجن قد افتتح عام 1872 وضم في ذلك الوقت أربعة أقسام رئيسة تتسع لحوالي 500 سجين. وقال خبير السجون مارك لييش "يعتبر هذا السجن الذي يعود إلى العصر الفكتوري في نظر البعض جزءا من جهنم فهو يضيق بالنزلاء كما أن فيه نقصا في العاملين إضافة إلى اشتماله على شروط غير إنسانية بالمرة". وأضاف أن نزلاءه يتوزعون بين أولئك الذين يقضون مددا طويلة وآخرين ينتظرون ترحيلهم منه.

ويعد الاكتظاظ بعدد نزلاء السجون البريطانية مسألة تؤرق المسؤولين الذين يتداولون منذ بداية هذا العام أفكارا بإنشاء المزيد من السجون من أجل استيعاب الأعداد المتزايدة من السجناء الذين يبلغ عددهم في البلاد حوالي 80 ألفا حتى مايو/ أيار الماضي.

المصدر : الفرنسية