إسرائيل تعتقل عشرة بينهم ضابط بتهمة التجسس لحزب الله
آخر تحديث: 2002/10/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/10/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/18 هـ

إسرائيل تعتقل عشرة بينهم ضابط بتهمة التجسس لحزب الله

جنود إسرائيليون على الحدود مع لبنان عقب قصف حزب الله عددا من مواقع الجيش الإسرائيلي (أرشيف)
قالت مصادر في الشرطة الإسرائيلية أمس الأربعاء إن عشرة من البدو الفلسطينيين منهم ضابط برتبة مقدم في الجيش الإسرائيلي اعتقلوا للاشتباه في قيامهم بالتجسس لحساب حزب الله اللبناني.

وأكد متحدث باسم الجيش اعتقال الضابط وقال إن الآخرين مدنيون وليسوا جنودا كما ذكرت مصادر الشرطة التي تقول إن معظم العشرة جنود في الوقت الحالي أو كانوا جنودا في الماضي.

وأضافت المصادر أن العشرة من بلدة في منطقة الجليل قريبة من الحدود مع لبنان حيث ما زال مقاتلو حزب الله والقوات الإسرائيلية يشتبكون من حين لآخر بعد أكثر من عامين من انسحاب إسرائيل من جنوب لبنان.

وأوضحت مصادر الشرطة أن العشرة اعتقلوا قبل ستة أسابيع للاشتباه في قيامهم بتسريب معلومات إلى حزب الله عن مواقع وأنشطة الجيش الإسرائيلي على طول الحدود مقابل أموال ومخدرات.

وقال المتحدث باسم الجيش "في إطار تحقيقات إدارة الأمن الداخلي (الشين بيت) والشرطة والجيش جرى في الآونة الأخيرة اعتقال ضابط بالجيش للاشتباه في نقل معلومات مخابراتية إلى حزب الله .. مقابل مال ومخدرات".

وأضاف أن الجيش "ينظر بخطورة بالغة إلى نقل معلومات تتعلق بقوات الأمن والعمليات إلى عدو.. إنه (الجيش) يدين هذه الواقعة غير العادية وكل المحاولات التي تستهدف الإضرار بأمن المواطنين والجنود الإسرائيليين".

ويوجد في إسرائيل نحو 170 ألف بدوي فلسطيني يؤدون مع أقلية الدروز الخدمة العسكرية على خلاف بقية نحو مليون فلسطيني يحملون الجنسية الإسرائيلية. ويتطوع البدو لأداء الخدمة العسكرية على خلاف بقية الإسرائيليين الذين يتم تجنيدهم.

ولم يصدر على الفور تعليق عن حزب الله الذي قادت هجماته إسرائيل إلى سحب قواتها من جنوب لبنان عام 2000 بعد 22 عاما من الاحتلال.

ورفض مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون الذي يتولى المسائل المتعلقة بشؤون الأمن الداخلي والجيش الإسرائيلي التعليق. لكن راديو إسرائيل وصف الاعتقالات بأنها واحدة من أكبر قضايا التجسس في تاريخ إسرائيل البالغ 54 عاما.

وزادت حدة التوتر في الأسابيع الأخيرة بسبب مشروع لبناني جديد لضخ المياه إلى قرى محرومة منها من نهر الوزاني في جنوب لبنان الذي تستغل إسرائيل أيضا مياهه.

المصدر : وكالات