آلاف المتظاهرين المؤيدين للمتمردين في بواكيه

أعلن العسكريون المتمردون على نظام رئيس ساحل العاج لوران غباغبو عن إقامتهم محطة تلفزيونية تبث في مدينة بواكيه ثاني أكبر المدن بالبلاد الواقعة تحت سيطرتهم.

وقال مسؤول من المتمردين إن "فنيين أقاموا المحطة ويفترض أن تبث قريبا برامج يجري إعدادها حاليا".

وستبث برامج المحطة على قناة التلفزيون الحكومي التي تواصل البث من دون انقطاع تقريبا منذ اندلاع الأزمة يوم 19 سبتمبر/ أيلول الماضي.

ومنذ مساء الاثنين تبث شبكة المتمردين لحوالي ساعتين شريط فيديو لتجمع تحدث فيه أحد أبرز قادتهم وهو السرجنت شريف عثمان في بواكيه, بحضور نحو ثلاثة آلاف شخص.

وتحدث السرجنت عثمان لمدة ساعة عن اتفاق وقف إطلاق النار الموقع يوم الخميس الماضي، وموقف حركة التمرد من المفاوضات المقبلة.

وقد أقامت الحركة الوطنية لساحل العاج الجناح السياسي لحركة التمرد موقعا على شبكة الإنترنت أيضا.

قمة في أبيدجان

ثابو مبيكي

من ناحية أخرى, ينضم رئيس جنوب أفريقيا والدورة الحالية للاتحاد الأفريقى ثابو مبيكي إلى الجهود الإقليمية المبذولة الرامية إلى عقد قمة في ساحل العاج اليوم الأربعاء والتي تهدف إلى إعادة السلام إلى البلاد.

وقال متحدث باسم الرئاسة في جنوب أفريقيا إن مبيكي بصفته رئيسا حاليا للاتحاد الأفريقي سيشارك في قمة أبيدجان في محاولة للتوصل إلى سلام دائم بين الحكومة والمتمردين هناك.

وأعرب السكرتير التنفيذي للمجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا محمد بن شمباص عن توقعه بأن قمة أبيدجان ستسعى إلى إيجاد صيغة للمفاوضات المباشرة بين الحكومة والمتمردين.

ويشارك في قمة أبيدجان رؤساء نيجيريا وغانا ومالي والنيجر وتوغو وغينيا بيساو، وهي الدول التي تشكل مجموعة الاتصال للمجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا (إيكواس).

وكان مفاوضون عن الحكومة والمتمردين قد وقعوا يوم الخميس الماضي اتفاقا لوقف إطلاق النار. وأعلن الزعيم السياسي لحركة التمرد المسلحة في ساحل العاج غيولاوم سورو احترام حركته للاتفاق، لكنه استبعد إلقاء السلاح وأصر على تنحي الرئيس لوران غباغبو الفوري عن السلطة ودون شروط.

المصدر : وكالات