البنتاغون يدرس الإفراج عن عدد محدود من أسرى غوانتانامو
آخر تحديث: 2002/10/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/10/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/17 هـ

البنتاغون يدرس الإفراج عن عدد محدود من أسرى غوانتانامو

دونالد رمسفيلد أثناء زيارته لقاعدة غوانتانامو (أرشيف)
أعلن وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد اليوم أن بلاده تدرس الإفراج عن عدد صغير من الأسرى في قاعدة غوانتانامو, إذا تبين أن استجوابهم لم يعد مجديا وفي حال أن دولا وصفها بالصديقة لا تريدهم.

وقال إن "غالبية الأسرى خضعت للاستجواب من أجل جمع المعلومات". وأضاف أنه إذا لم يعد من الضروري الاحتفاظ بهم لأسباب أمنية أو لمنعهم من العودة للقيام بأنشطة معادية للولايات المتحدة أو معادية لحلفاء -للولايات المتحدة- فعندئذ "علينا الإفراج عنهم".

غير أن رمسفيلد -وردا على سؤال- لم يشأ التأكيد على ما إذا كانت مجموعة من الباكستانيين مقصودة بهذا الموضوع أم لا. وأضاف قائلا "في كل الأحوال, ستسأل الحكومات الأجنبية لاحقا عما إذا كانت تريد استعادة رعاياها قبل أن يتم الإفراج عنهم".

وأعلن الناطق باسم القيادة الجنوبية الأميركية ستيف لوكاس أن هناك حاليا حوالي 600 أسير من جنسيات مختلفة في غوانتانامو, وقد تم نقل معظمهم إلى خارج أفغانستان منذ يناير/ كانون الثاني الماضي إثر سقوط حركة طالبان وتنظيم القاعدة.

المصدر : الفرنسية