190 قتيلا الحصيلة الرسمية لتفجيرات بالي بإندونيسيا
آخر تحديث: 2002/10/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/10/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/16 هـ

190 قتيلا الحصيلة الرسمية لتفجيرات بالي بإندونيسيا

إندونيسيون يشاركون أمس في مراسم تأبين
ضحايا تفجيرات بالي
أظهرت حصيلة جديدة نشرت اليوم أن التفجيرات التي استهدفت جزيرة بالي الإندونيسية يوم 12 من الشهر الجاري أوقعت 190 قتيلا على الأقل.

وقال مسؤول في مشرحة بالي إن حصيلة القتلى وصلت إلى 184, يضاف إليهم ستة أشخاص توفوا متأثرين بجروحهم في أستراليا التي نقلوا إليها. وشدد على أن هذه الحصيلة لا تزال مؤقتة.

ويحاول الأطباء الشرعيون تجميع بقايا بشرية لمعرفة ما إذا كانت تشكل جثثا كاملة، مشيرين إلى أن بعض الضحايا ربما تبخروا تماما بسبب قوة الانفجار.

وقد استخدم معدو التفجيرات مزيجا من المتفجرات البلاستيكية "سي4" وأسمدة زراعية مما أدى إلى انفجار هائل تبعه حريق كبير أمام ناد ليلي ومطعم كانا يعجان بالناس.

وغالبية الضحايا من السياح الأجانب وتم التعرف حتى الآن على 52 جثة فقط. وقد تفحم العديد من الجثث. وأسفر الانفجار أيضا عن سقوط مئات الجرحى.

وقال رئيس الوحدة المكلفة التعرف على الجثث أندرو تيلسير "نأمل أن ننتهي من عملية الفصل بين الجثث والبقايا البشرية في غضون عشرة أيام".

ويفترض القيام بعمليات تحديد هوية القتلى انطلاقا من عينات من الحمض النووي (دي إن إيه) والأسنان وبصمات الأصابع.

يشار إلى أن أستراليا هي البلد الذي تكبد أكبر الخسائر البشرية في هذا الهجوم حيث تكبدت 92 شخصا ما بين قتيل ومفقود.

لائحة واشنطن السوداء
وفي سياق ذي صلة, أعلن مسؤول أميركي أن واشنطن ستدرج على لائحتها السوداء لما يسمى المنظمات الإرهابية اسم الجماعة الإسلامية التي اعتبرت المسؤولة عن تفجيرات بالي.

وكانت حكومة سنغافورة التي اعتقلت مؤخرا 30 عنصرا من الجماعة الإسلامية أعلنت أن هذه الجماعة يشتبه بأن لها علاقات بتنظيم القاعدة, وأنها تحاول إقامة دولة إسلامية تغطي ماليزيا وإندونيسيا وسنغافورة وبروناي وجزيرة مندناو جنوبي الفلبين.

يشار إلى أن وزارة الخارجية الأميركية أدرجت منذ هجمات 11 سبتمبر/ أيلول 2001 حوالي 50 اسما على لائحة المجموعات والمنظمات الإرهابية المحظورة.

المصدر : الفرنسية