المتصدق ينفي علاقته بهجمات 11سبتمبر
آخر تحديث: 2002/10/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/10/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/16 هـ

المتصدق ينفي علاقته بهجمات 11سبتمبر

نفى المغربي منير المتصدق، الذي بدأت محاكمته اليوم في هامبورغ بألمانيا بدعوى التواطؤ لشن هجمات على الولايات المتحدة العام الماضي, أي علم له بالتحضيرات التي سبقت تلك الهجمات.

وقال في رده على أسئلة تتعلق بعلاقته بالمتهمين بتنفيذ الهجمات على نيويورك وواشنطن، والتي تعود إلى عام 1995 أثناء وجودهم في هامبورغ شمال ألمانيا "محادثاتنا لم تتناول أبدا ذلك الموضوع". وأضاف المتصدق (28 عاما) أن المصري محمد عطا الذي عاش معه في نفس الشقة لم يتحدث أبدا عن العنف مشيرا إلى أن العمل الوحيد الذي اقترحه عطا كان مقاطعة المنتجات الغذائية الأميركية.

ويواجه المتصدق في المحاكمة التي بدأت في ألمانيا اليوم تهمة المساعدة على قتل 3116 هم ضحايا التفجيرات في نيويورك وواشنطن والتحريض عليه.

وتعتقل السلطات الألمانية المتصدق منذ نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي, وقد يواجه عقوبة السجن مدى الحياة إذا أدانته هيئة مؤلفة من خمسة قضاة.

وقالت شرطة هامبورغ إنها في حالة تأهب مع بداية المحاكمة المتوقع أن تستمر حتى العام المقبل. كما تم منع المرور في المنطقة المحيطة بالمحكمة صباح اليوم. واصطف الصحفيون في طوابير طويلة عند مدخل المحكمة لتفتيشهم بأسلوب يشبه التفتيش في المطارات.

محمد عطا

وتقول عريضة الاتهام إن المتهم ساعد محمد عطا الذي كان يدرس تخطيط المدن في هامبورغ، كما تتهمه بتوفير الدعم والإمدادات للمجموعة التي نفذت الهجمات. ويقول المحققون إن المتصدق كان يدعم المجموعة من هامبورغ بمساعدة سيد بهاجي وهو ألماني لا يزال طليقا. وتردد كذلك أنه وفر الدعم المالي لرجلين آخرين كانا يقيمان في هامبورغ هما رمزي بن الشيبة وزكريا الصبار في محاولاتهما الفاشلة لدخول الولايات المتحدة.

والمحاكمة الجارية التي بدأت اليوم في إحدى محاكم هامبورغ هي الأولى على الإطلاق لمشتبه به في تلك الهجمات. ومن المتوقع أن تلقي المحاكمة الضوء على تنظيم القاعدة، المشتبه به الرئيسي في هجمات 11 سبتمبر/ أيلول على نيويورك وواشنطن، وعلى دور ألمانيا في إيواء منفذيه الرئيسيين دون قصد.

المصدر : وكالات