مراسلو الحرب يتضامنون مع مصور الجزيرة المعتقل بغوانتانامو
آخر تحديث: 2002/10/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/10/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/15 هـ

مراسلو الحرب يتضامنون مع مصور الجزيرة المعتقل بغوانتانامو

يوسف الشولي أثناء تغطيته الحرب بأفغانستان
ندد المؤتمر العالمي الثالث للمراسلين الحربيين باعتقال مصور قناة الجزيرة في أفغانستان أثناء الحملة العسكرية الأميركية وإرساله إلى قاعدة غوانتانامو الأميركية في كوبا.

وعبر المؤتمر في بيانه الختامي بالعاصمة الكوبية هافانا عن تضامنه الخاص مع القضية الفلسطينية والصحفيين الذين يقومون بتغطيتها.

وندد المؤتمر بالحملة التي تقودها الولايات المتحدة استعدادا لشن هجوم عسكري على العراق، واستنكر جميع العمليات الإرهابية سواء بهجمات 11 سبتمبر/ أيلول 2001 أو الرد الحربي الأميركي في أفغانستان.

كما أدان البيان الصادر عن المؤتمر في ختام اجتماعه الذي استمر ثلاثة أيام عمليات قتل واعتقال الصحفيين، مشيرا إلى مقتل وفقد مائة صحفي منذ عقد المؤتمر الثاني عام 2000.

وقد شارك في المؤتمر يوسف الشولي أحد مراسلي الجزيرة أثناء الحرب على أفغانستان ودافع عن زميله المصور المعتقل سامي الحاج قائلا إنه لا يحق لأحد أن يلقي القبض عليه فضلا عن سجنه لأنه كان يؤدي وظيفته كصحفي مصور ناقل للأحداث.

وأضاف الشولي أن قناة الجزيرة طلبت من السلطات الأميركية مرارا توفير معلومات عن وضعه لكنها لم تستجب، مشددا على ضرورة أن يعرف جميع الصحفيين في العالم بقضيته ويطالبوا بإطلاق سراحه.

المصدر : الجزيرة