أرييل شارون
هدد الحزب القومي الديني (المفدال) في إسرائيل بالاستقالة من حكومة شارون على خلفية تفكيك إحدى المستوطنات قرب نابلس وإجلاء المستوطنين عنها.

وقال النائب شاؤول يعالوم في تصريحات صحفية إن الحزب سيعقد اجتماعا لهيئاته غدا لاتخاذ قرار بشأن ما إذا كان سيبقى في حكومة الوحدة الوطنية التي يرأسها أرييل شارون أم لا. وأوضح أن قرار الحزب يأتي إثر الأمر الذي صدر أمس لمئات الجنود بانتهاك عطلة السبت اليهودية لتفكيك مستوطنة عشوائية في هافات غيلاد قرب نابلس في الضفة الغربية.

وقال يعالوم إن أي شخص عاقل يفهم أنه حين يتم إصدار أمر لمئات الجنود بإجلاء مستوطنين مساء يوم سبت فإنه انتهاك واضح للعطلة اليهودية. واتهم يعالوم كبار الضباط في الجيش بالكذب على الجنود عبر التأكيد لهم أنهم تلقوا موافقة حاخام إسرائيل الأكبر لشن عملية هافات غيلاد أثناء العطلة اليهودية. ويمثل الحزب القومي الديني في الكنيست خمسة نواب يمثلون سياسيا حوالي 220 ألف مستوطن يهودي استقروا في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وقد وقعت مساء أمس مصادمات بين مئات المستوطنين وجيش الاحتلال الإسرائيلي الذي جاء لتفكيك المستوطنة. وتعتبر المستوطنات الإسرائيلية المقامة على الأراضي الفلسطينية المحتلة غير شرعية بنظر الأسرة الدولية.

المصدر : الفرنسية