مقاتلون شيشان في موقع قرب غروزني (أرشيف)
لقي ستة جنود روس ومدنيان مصرعهم في مواجهات مسلحة بمناطق متفرقة من جمهورية الشيشان. فقد قتل ثلاثة جنود روس وأصيب رابع اليوم في العاصمة غروزني إثر إطلاق النار على السيارة التي كانوا يستقلونها في أحد أحياء المدينة.

وذكرت وكالة إنترفاكس للأنباء أن امرأة ورجلا قتلا داخل منزليهما في حادثين منفصلين بالعاصمة الشيشانية غروزني. وأسفرت عملية إنقاذ رهائن شمالي الشيشان قرب الحدود مع إنغوشيا عن مقتل ثلاثة جنود روس، وفرار الخاطفين وتحرير رهينتين من المدنيين أحدهما شيشاني والآخر روسي.

في هذه الأثناء أكدت القوات الروسية استمرار المعارك في إنغوشيا ضد مقاتلين شيشان تسللوا من جورجيا. ونقلت وكالة إنترفاكس عن ناطق عسكري روسي أن الجيش قسم المنطقة التي يوجد فيها المقاتلون إلى قطاعات وقام بقصفها.

وأوضح المتحدث عزم القوات الروسية إنهاء عملياتها في المنطقة بداية الأسبوع المقبل, مشيرا إلى أن المقاتلين فقدوا نحو 70 عنصرا منذ اندلاع المعارك الخميس الماضي، في حين أقرت السلطات الروسية بمقتل 17 جنديا.

وفي سياق متصل أرسلت روسيا مزيدا من التعزيزات العسكرية إلى الحدود الجبلية الفاصلة بين جمهورية الشيشان وجورجيا، ونشرت نحو ثلاثة آلاف جندي لصد أي غارات محتملة قد يشنها المقاتلون الشيشان عبر الحدود في المنطقة.

المصدر : وكالات