أكد نائب روسي بارز أن قضية جزر كوريل المتنازع عليها بين روسيا واليابان لا يمكن حلها في الوقت القريب.

وقال نائب رئيس البرلمان الروسي فلاديمير لوكين لوكالة إيتار تاس الروسية إن هذه القضية لا يمكن حلها في المستقبل القريب، ودعا إلى ضرورة تركها جانبا الآن والتركيز على الأشياء التي تقرب بين البلدين.

وأوضح أن التركيز حاليا يجب أن ينصب على تطوير العلاقات الاقتصادية والجهود الدبلوماسية التي بدأها الجانبان على خلفية العلاقات بين كوريا الشمالية وجارتها الجنوبية.

وأضاف لوكين أنه إذا نجحت كل من موسكو وطوكيو في تعزيز هذه الروابط المهمة فإن القضايا الإقليمية ستقف في سياق مختلف كليا ولن تنتهي نهاية درامية، و"سيكون أبناؤنا حينها قادرين على التعامل معها بصورة أفضل من تعاملنا معها".

وتعتبر جزر كوريل الأربعة التي استولت عليها قوات ما كان يعرف بالاتحاد السوفياتي في نهاية الحرب العالمية الثانية، أكبر عقبة في طريق العلاقات بين موسكو وطوكيو. وقد منع الخلاف حول هذه الجزر البلدين من توقيع معاهدة سلام لإنهاء الحرب بينهما بشكل رسمي، كما أدى إلى عدم تمكنهما من إقامة علاقات اقتصادية.

المصدر : الفرنسية