دبلوماسي إسباني يستقيل احتجاجا على الموقف من العراق
آخر تحديث: 2002/10/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/10/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/13 هـ

دبلوماسي إسباني يستقيل احتجاجا على الموقف من العراق

آنا بالاثيو تحضر اجتماعا مع نظيرها الفرنسي في مدريد
هاجمت وزيرة الخارجية الإسبانية القائم بالأعمال الإسباني في بغداد فرناندو فالديراما الذي أعلن استقالته الخميس اعتراضا على تأييد مدريد للسياسة الأميركية حيال العراق.

وقالت أنا بالاثيو في حديث للإذاعة الوطنية "إنه شخص لم يقاوم حالة توتر وبحث عن حجة يمكن الاستناد إليها", مضيفة أن "الخوف شعور إنساني والحياة في بغداد صعبة جدا". كما أخذ الرجل الثاني في الحكومة ماريانو راخوي على فالديراما انتهاكه "قواعد حسن السلوك" مضيفا أن على الدبلوماسي "أن يدافع عن مواقف بلاده سواء كان يؤيدها أم لا".

لكن المسؤول في الحزب الاشتراكي خوسيه بلانكو وصف هذه الانتقادات بأنها "مشينة" معتبرا أنه "لا يسمح أي وزير لنفسه بأن يهين موظفا في القطاع العام". وأضاف "ما حدث هو أن الحكومة الإسبانية والوزيرة متوتران لأنهما وجدا أنفسهما وحيدين في موقفهما حيال العراق".

وشرح فالديراما استقالته في تصريحات للإذاعة العامة بأنه لا يستطيع "الدفاع" عن السياسة الإسبانية حيال العراق التي وصفها بأنها "تكرس التبعية لحكومة شمال أميركا" وتشكل "انتهاكا للقانون الدولي". وأشار الدبلوماسي إلى أن القرار "ستكون كلفته المهنية مرتفعة جدا".

وطلب الحزب الشيوعي مثول بالاثيو وفالديراما أمام لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان, مشيدا بـ"موقف التنديد الشجاع" الذي تبناه القائم بالأعمال. وعبر عن "استيائه" حيال تصريحات الوزيرة. وأعلنت وزارة الخارجية مساء الجمعة اتخاذ إجراء تأديبي بحق فالديراما "بسبب تصرفاته وخصوصا تصريحاته التي أدلى بها إلى عدد من وسائل الإعلام".

المصدر : الفرنسية