الفلبين تعلن حالة الاستنفار بعد سلسلة انفجارات
آخر تحديث: 2002/10/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/10/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/13 هـ

الفلبين تعلن حالة الاستنفار بعد سلسلة انفجارات

جانب من الحافلة بعدما دمرها انفجار أمس
تعهدت رئيسة الفلبين غلوريا أرويو بتقديم منفذي التفجيرات الدموية في العاصمة مانيلا وفي جنوب البلاد إلى العدالة لمحاكمتهم، ودعت المواطنين إلى الوحدة الوطنية والتعاون مع السلطات من أجل الوقوف في وجه ما أسمته بالتهديدات.

وجاءت تصريحات أرويو في أعقاب اجتماع دعا إليه وزراء الحكومة وبحضور أعضاء لجنة الأمن الداخلي للتباحث في انفجار مانيلا أمس، وهو الرابع في سلسلة انفجارات ضربت الفلبين في غضون أسبوعين.

ووصف روليو غوليز مستشار أرويو الانفجارات بأنها إرهابية، وقال إنه تقرر رفع حالة الاستنفار إلى القصوى في جميع أنحاء البلاد لمواجهة الوضع دون أن يعطي مزيدا من التفاصيل.

يشار إلى أن الفلبين تشهد حالة استنفار أمني منذ السبت الماضي على خلفية انفجار بالي بإندونيسيا والذي أسفر عن مقتل 183 شخصا.

في هذه الأثناء قالت الشرطة إن لديها أوصاف شخص يشتبه بأنه يقف وراء انفجار قنبلة في حافلة ركاب أمس في مانيلا مما أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص وجرح 20 آخرين. ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الحادث.

جانب من الدمار الذي خلفه الانفجار في سوق زامبوانغا
ووقع الانفجار بعد يوم من مقتل سبعة أشخاص وجرح 160 آخرين في انفجار قنبلتين داخل مركز تجاري في بلدة زامبوانغا جنوبي البلاد. وتقول الشرطة في زامبوانغا إن الهجومين يحملان بصمات جماعة أبو سياف التي يعتقد أنها على علاقة بتنظيم القاعدة.

واتهمت الجماعة أيضا في هجوم آخر وقع في الثاني من أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، وأسفر عن مقتل أربعة أشخاص من بينهم أحد عناصر القوات الأميركية.

وكانت جماعة أبو سياف قد هددت في الآونة الأخيرة بشن عمليات مسلحة ردا على حملة عسكرية استهدفت قواعدها ومقاتليها.

المصدر : وكالات