الإيرلنديون يصوتون للمرة الثانية على معاهدة نيس
آخر تحديث: 2002/10/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/10/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/13 هـ

الإيرلنديون يصوتون للمرة الثانية على معاهدة نيس

أحد مناصري اتفاقية نيس يروج لها وسط الإيرلنديين

فتحت مراكز الاقتراع أبوابها أمام الناخبين الإيرلنديين ليدلوا بأصواتهم في ثاني استفتاء على اتفاقية نيس الخاصة بتوسيع الاتحاد الأوروبي.

ومن المقرر أن يصوت في هذا الاستفتاء 2.9 مليون ناخب خلال 12 ساعة هي مدة التصويت، ويتوقع أن تؤثر نتائجه على توسيع الاتحاد الأوروبي وانضمام عشر دول جديدة إليه اعتبارا من عام 2004.

ويرى مراقبون أن من شأن رفض الناخبين الإيرلنديين من جديد لاتفاقية نيس أن يغرق الاتحاد الأوروبي في فوضى مؤسساتية قد تؤخر انضمام هذه الدول الجديدة إلى عدة أشهر أو حتى سنوات.

وكان الإيرلنديون قد وجهوا صفعة إلى جهود الاتحاد الأوروبي توسيع عضويته برفضهم هذه المعاهدة خلال الاستفتاء الأول الذي أجري العام الماضي، غير أن استطلاعات الرأي الأخيرة كشفت أن مؤيدي الاتفاقية ازدادوا هذه المرة، إلا أنها أبانت أيضا أن نسبة الرافضين ليست بالقليلة إذ تتراوح بين 19 إلى 31%.

وتخشى السلطات خصوصا أن تكون نسبة المشاركة متدنية، فخلال الاستفتاء الأول الذي أجري في يونيو/ حزيران 2001 رفض الإيرلنديون اتفاقية نيس بنسبة 54% لكن 34% فقط من أصل 2.9 مليون ناخب شاركوا في الاقتراع.

واعتبر محللون أن مشاركة 45% من الناخبين ستكون ضرورية حتى يملك مؤيدو الاتفاقية فرصة كبيرة للفوز.

المصدر : وكالات