معارك عنيفة ترافق مفاوضات سلام شرق الكونغو
آخر تحديث: 2002/10/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/10/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/11 هـ

معارك عنيفة ترافق مفاوضات سلام شرق الكونغو

مقاتل من مليشيات الـ ما ماي في بلدة كندو شرق الكونغو عقب انسحاب القوات الرواندية منها (أرشيف)

تدور معارك عنيفة شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية بين قوات متمردي التجمع الكونغولي من أجل الديمقراطية المدعومة من رواندا، وبين مليشيات الـ ماي ماي الموالية لحكومة كينشاسا للسيطرة على ميناء يوفيرا الواقع على بحيرة تانغانياكا.

وقالت مصادر محلية إن القتال تركز يوم أمس حول بلدة لوفونغي في منطقة سهلية تشكل الحدود بين الكونغو الديمقراطية وبوروندي ورواندا. وقد أسفرت المعارك منذ اندلاعها يوم السبت الماضي عن تشريد سبعة آلاف شخص إلى بوروندي طبقا لمصادر حكومية وإغاثية.

وكانت قوات التجمع الكونغولي من أجل الديمقراطية فقدت السيطرة على البلدة –التي تتعرض لأعمال نهب واسعة وتدمير- لصالح مليشيات الـ ماي ماي وجماعات مسلحة أخرى يوم الأحد الماضي بعد انسحاب القوات الرواندية من المنطقة.

ويجري قادة من مختلف الفصائل المتنازعة في المنطقة مفاوضات عن مستقبل يوفيرا والجماعة المخولة بإدارة شؤونها، إلا أنه لم يصدر حتى الآن أية بوادر تشير إلى حصول تقدم في المحادثات.

المصدر : الفرنسية