فاجبايي يزور باكستان مطلع العام المقبل
آخر تحديث: 2002/10/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/10/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/11 هـ

فاجبايي يزور باكستان مطلع العام المقبل

فاجبايي يتحدث مع مشرف أثناء قمة رابطة جنوب آسيا للتعاون الإقليمي في نيبال مطلع العام الجاري (أرشيف)

أعلن ديجفيجاي سينغ نائب وزير الخارجية الهندي أن رئيس الوزراء أتال بيهاري فاجبايي سيزور باكستان في يناير/ كانون الثاني المقبل لحضور قمة رابطة جنوب آسيا للتعاون الإقليمي.

وأوضح سينغ أن فاجبايي سيزور باكستان للمشاركة في القمة وليس للبحث في المسائل الثنائية، مشددا على أن قادة كل الدول الأعضاء في رابطة جنوب آسيا للتعاون الإقليمي سيحضرون إلى باكستان.

وكان فاجبايي والرئيس الباكستاني برويز مشرف شاركا في القمة السابقة لهذه المنظمة الإقليمية في يناير/ كانون الثاني الماضي، لكنهما لم يعقدا أي محادثات أثناء تلك القمة.

سحب القوات الهندية

جنود هنود أثناء عملية انتشار سابقة قرب الحدود مع باكستان (أرشيف)

في هذه الأثناء تستعد الهند لبدء انسحاب محدود لقواتها من الحدود مع باكستان في وقت لاحق اليوم، في خطوة تهدف على ما يبدو إلى خفض حدة التوتر بين البلدين الجارين مما يمهد الطريق لإجراء محادثات سلام تبدأ الشهر المقبل.

وقال متحدث عسكري هندي إنه يتوقع أن تتلقى القوات الهندية أمرا رسميا لتنفيذ هذا الانسحاب في الساعات القليلة القادمة.

وجاء الإعلان عن الخطوة بعدما عقد فاجبايي أمس اجتماعا مع كبار مسؤولي أجهزة الأمن لمناقشة إمكانية سحب عناصر الجيش من الحدود المشتركة مع باكستان. وكان رئيس الوزراء الهندي تعهد لزعماء الاتحاد الأوروبي الأسبوع الماضي بإجراء محادثات سلام مع باكستان.

ويأتي القرار الهندي بعدما اعتبر مستشارون أمنيون الانتشار الكامل للقوات الهندية غير ضروري, خاصة بعدما أجريت الانتخابات في قطاع كشمير الخاضع للإدارة الهندية الأسبوع الماضي. يشار إلى أن نتائج تلك الانتخابات كانت حاسمة، غير أنها أدت في الوقت ذاته إلى هزيمة ثقيلة للحزب الوطني الحاكم.

وحسب المصادر الحكومية الهندية, فهناك حوالي 700 ألف جندي نشروا على الحدود الباكستانية منذ الهجوم على البرلمان الفدرالي الهندي في ديسمبر/ كانون الثاني الماضي. وتقدر كلفة هذا الانتشار بحوالي 400 مليون دولار.

المصدر : وكالات