أعلن الرئيس المالي أحمد توماني تور في وقت متأخر أمس عن تشكيل حكومة جديدة تضم 28 وزيرا بينهم 3 نساء ينتمون إلى كافة الأحزاب السياسية الممثلة في البرلمان المنتخب في يوليو/تموز الماضي. وجاء ذلك بعد إعلان الحكومة السابقة برئاسة أحمد محمد آج هماني استقالتها يوم السبت الماضي.

وقد عين هماني مجددا في نفس المنصب في وقت لاحق من يوم السبت إثر عدم تمكن أي من الأحزاب السياسية في الحصول على الأغلبية التي تمنحه حق تشكيل الحكومة بمفرده. وأطلق الرئيس على التشكيلة الجديدة "حكومة حرب" ضد الفقر الذي تعاني منه العديد من الدول الأفريقية بما فيها مالي. وتولى المسؤول السابق في البنك الدولي باساري تور حقيبة المالية والاقتصاد.

ووصف المحيطون بالرئيس هذه الحكومة التي تشكلت بعد مشاورات طويلة بأنها حكومة "وحدة وطنية" وهي تضم التنظيمات السياسية الممثلة في الجمعية الوطنية. ولم يشغل معظم الوزراء الجدد في الحكومة مناصب وزارية في السابق.

المصدر : وكالات