متمردو ساحل العاج يوافقون على توقيع اتفاق مع الحكومة
آخر تحديث: 2002/10/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/10/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/10 هـ

متمردو ساحل العاج يوافقون على توقيع اتفاق مع الحكومة

عبد الله واد
أعلن الرئيس السنغالي عبد الله واد -الذي تقوم بلاده بوساطة في أزمة ساحل العاج اليوم- أن المتمردين مستعدون لتوقيع اتفاق لوقف المواجهات.

وقال واد أثناء تصريحات في باريس إن وزير الخارجية السنغالي شيخ تيدياني غاديو سيتوجه إلى مدينة بواكيه وسط ساحل العاج التي يسيطر عليها الجنود المتمردون للإشراف على توقيع هذا الاتفاق.

وأضاف الرئيس السنغالي أن هناك بعض النقاط تعرقل هذا الاتفاق منها الخلاف بشأن مكان تجميع المتمردين بعد وقف المواجهات، مشيرا إلى أن الرئيس العاجي لوران غباغبو يرغب في حصرهم بثكنات إلا أنهم يريدون البقاء في بواكيه.

وكان وزير الخارجية السنغالي اجتمع عدة مرات في بواكيه مع ممثلين عن العسكريين المتمردين منذ التاسع عشر من سبتمبر/ أيلول الماضي ضد نظام الرئيس غباغبو قبل أن يعلقوا كل المفاوضات يوم الاثنين الماضي بسبب وجود جنود أنغوليين, على حد قولهم, على أراضي ساحل العاج.

وفي هذا الخصوص أوضح الرئيس السنغالي أنه تحدث إلى نظيره العاجي الذي أكد له عدم وجود أي جنود أنغوليين في بلاده، كما نفت أنغولا رسميا مساء أمس وجود أي من جنودها أو معداتها العسكرية في ساحل العاج.

وأكد واد أن مهمة بلاده تنتهي بمجرد توقيع اتفاق بين الحكومة العاجية والمتمردين. ودعا فرنسا التي نشرت قوات في ساحل العاج مؤخرا والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة إلى دعم أي اتفاق للسلام يوقعه طرفا الأزمة في ساحل العاج والعمل على ضمان تنفيذه.

المصدر : الفرنسية