ليونيد كوتشما
أمر قاض بمحكمة الاستئناف في العاصمة الأوكرانية كييف بفتح تحقيق في اتهامات مزعومة ضد الرئيس ليونيد كوتشما بالفساد وسوء استغلال السلطة، وتورطه بمقتل صحفي معارض ومبيعات أسلحة إلى العراق منتهكا العقوبات التي فرضتها الأمم المتحدة.

وقدم القاضي يوري فاسيلنكو التماسا بفتح تحقيق في القضايا المزعومة ضد كوتشما إلى المدعي العام الأوكراني الذي سيتخذ بدوره طبقا لإجراءات القانون الجنائي قرارا رسميا بشأن ذلك وما إذا كان سيفتح تحقيقا أم لا في القضية.

وأوضح القاضي في مؤتمر صحفي نظمته المعارضة في كييف أن قراره جاء ردا على التماس من خمسة قيادات للمعارضة، موضحا أن تصرفات كوتشما تشير إلى بعض المخالفات الجنائية، لذا فإن هناك حاجة لقضية جنائية لتحديد ما إذا كان كوتشما مذنبا أم بريئا.

ودعا زعماء من المعارضة في نفس المؤتمر الصحفي كوتشما إلى التنحي فورا، وقالوا إنه لم يعد بإمكانه الاستمرار كرئيس للبلاد. ونفى الرئيس الأوكراني -الذي تحاصره المشاكل- الاتهامات الموجهة ضده، كما نفى اتهام واشنطن مؤخرا له بالتصريح ببيع نظام دفاع جوي ذي تقنية عالية للعراق.

المصدر : وكالات