بنغلاديش تنفي إيواء العشرات من تنظيم القاعدة
آخر تحديث: 2002/10/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/10/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/9 هـ

بنغلاديش تنفي إيواء العشرات من تنظيم القاعدة

متظاهرون بنغاليون يحرقون أعلاما أميركية وبريطانية وإسرائيلية (أرشيف)
رفضت بنغلاديش بشدة مزاعم صحفية أميركية بأن العشرات من مقاتلي تنظيم القاعدة وحركة طالبان الأفغانية موجودون حاليا في أراضيها.

ووصف وزير الخارجية شامسر تشودهوري التقرير المنشور في مجلة تايمز بأنه "خبيث ومختلق ومحض خيال"، ويهدف إلى وضع بنغلاديش في قائمة الدول التي يمكن أن تشملها الحملة الأميركية ضد ما يسمى الإرهاب.

وقال إن التقرير مرفوض بشدة، وإن الحكومة التي تعمل على محاربة الجريمة في البلاد لا يمكن بأي حال من الأحوال أن تسهل دخول مثل هذه المجموعة الكبيرة دون أن يكون عندها خبر بذلك أو تسكت عليه.

وفي وقت سابق نفت رئيسة الوزراء البنغالية خالدة ضياء اتهامات المعارضة بأن بلادها -التي يعيش فيها نحو 114 مليون مسلم من أصل السكان البالغ عددهم 129 مليون نسمة- حاضنة لتنظيم القاعدة أو حركة الجهاد.

أيمن الظواهري
وقالت مجلة تايمز الأميركية في تقرير لها إن نحو 150 من أعضاء تنظيم القاعدة وحركة طالبان ممن فروا من أفغانستان وصلوا على متن باخرة إلى ميناء شيتاغونغ نهاية ديسمبر/ كانون الأول من العام الماضي.

وأوضحت المجلة أن شهود عيان قالوا إن الرجال كانوا يرتدون عمائم سوداء ووصلوا في المساء وكانوا يحملون صناديق من الذخيرة وبنادق من طراز AK-47. ونقلت عن مصادر عسكرية أن هؤلاء الرجال لا يزالون موجودين في الأراضي البنغالية.

ونقلت المجلة عن مصدر في الجماعات الإسلامية أن الرجل الثاني في تنظيم القاعدة أيمن الظواهري بقي لبضعة أشهر مقيما في بنغلاديش قبل أن يغادرها صيف هذا العام إلى جهة غير محددة.

المصدر : الفرنسية