أحد المتمردين يتخذ موقعا له في مدينة بواكيه
قال شهود عيان إن إطلاقا كثيفا للنيران اندلع اليوم الاثنين عند الأطراف الجنوبية لبلدة دالوا الشهيرة بزراعة الكاكاو في ساحل العاج بعد يوم من استيلاء المتمردين عليها.

وذكر أحد السكان أنه سمع دوي أصوات الأسلحة الثقيلة من الجهة الجنوبية للمدينة وكذلك أصوات نيران بنادق بشكل مستمر.

وتراجعت القوات الحكومية إلى الجنوب من دالوا أمس بعد أن طردتها حركة ساحل العاج الوطنية التي تسيطر على أغلب مناطق الشمال منذ محاولة انقلاب فاشلة يوم 19 سبتمبر/ أيلول الماضي.

وكان المتمردون قد استولوا على هذه المدينة دون مقاومة تذكر من جانب القوات الحكومية، واعتبر استيلاؤهم على هذه المدينة أهم انتصار حققوه منذ أن سيطروا على معظم شمال ساحل العاج.

وقد أعلن المتمردون تعليق محادثات يشرف عليها وسطاء أفريقيون تهدف إلى تحقيق وقف لإطلاق النار، وطالبوا الرئيس لوران غباغبو مجددا بتقديم استقالته. وقال المتمردون إن سبب وقف هذه المفاوضات يرجع إلى اعتقادهم بأن القوات الأنغولية التي وصلت ساحل العاج مؤخرا ستقاتل إلى جانب الرئيس غباغبو، وأوضحوا أن مصادرهم في أبيدجان أخبرتهم بأن المئات من هذه القوات وصلت بالفعل.

ودعا متحدث باسم الجنود المتمردين بانسحاب فوري للقوات الأنغولية من البلاد قبل أي حديث عن مواصلة المفاوضات. وكان مصدر عسكري بارز قد أعلن أمس الأحد أن قوات أنغولية وصلت مدينة أبيدجان لمساعدة الحكومة، غير أن المسؤولين في لواندا والسفارة الأنغولية في ساحل العاج نفوا ذلك.

المصدر : وكالات