الرئيس اليوغسلافي فويتسلاف كوستونيتشا (يمين) في مناظرة مع خصمه في انتخابات الرئاسة بصربيا (أرشيف)

انتقد الرئيس اليوغسلافي فويتسلاف كوستونيتشا قانون الانتخابات في بلاده، والذي يعود إلى حقبة الرئيس اليوغسلافي السابق سلوبودان ميلوسوفيتش، واعتبر القانون نظاما لا يتصف بالعقلانية.

وجاءت انتقادات كوستونيتشا بعد فشل الانتخابات الرئاسية -التي جرى تنظيمها هناك- في تحديد الفائز بمنصب الرئاسة في جمهورية صربيا.

واعتبرت الانتخابات فاشلة بسبب الانخفاض في نسبة المشاركين في عملية الاقتراع من المواطنين الصرب، والتي بلغت 45% وهي نسبة غير كافية لتحديد الفائز حسب قانون الانتخابات الصربي.

وقال زوران لوسيتش المتحدث باسم مركز الانتخابات الحرة والديمقراطية "من المؤكد أنه ليست هناك إمكانية لأن يزيد الإقبال على 50 بالمئة. ونقطع بأننا لم نصل في هذه الانتخابات إلى الهدف. لم ننتخب رئيسا".

وأضاف أن الرئيس القومي المعتدل فويتسلاف كوستونيتشا حصل على 66.7% من الأصوات بينما حصل الاقتصادي الليبرالي ميروليوب لابوس على 31.3%. لكن هناك ضرورة لإعادة الانتخابات كلها لأن المشاركة كانت دون الحد الأدنى.

المصدر : وكالات