عودة الهدوء إلى شرقي سريلانكا بعد اشتباكات دموية
آخر تحديث: 2002/10/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/6 هـ
اغلاق
خبر عاجل :وزارة الخارجية التركية: سنتخذ كل الإجراءات إذا أدى الاستفتاء إلى أفعال تستهدف أمن تركيا
آخر تحديث: 2002/10/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/6 هـ

عودة الهدوء إلى شرقي سريلانكا بعد اشتباكات دموية

عاد الهدوء إلى شرقي سريلانكا اليوم بعد اشتباكات عنيفة بين الحكومة والمتمردين استمرت عدة أيام قتل فيها عشرة أشخاص على الأقل.

وقال وزير الدفاع أوستن فرناندو إن المتاجر فتحت أبوابها في ميناء ترينكومالي شرقي البلاد بعد رفع حظر التجول فجر اليوم فيما يستعد قادة من الجيش لعقد عدة اجتماعات مع جبهة نمور تحرير التاميل (إيلام) يشارك فيها رئيس لجنة المراقبة السريلانكية التي تشرف على الهدنة الموقعة بين الطرفين في فبراير/شباط الماضي.

وفرض حظر التجول مساء أمس نتيجة سقوط ثلاثة قتلى إثر انفجار قنبلة في ميناء ترينكومالي على بعد 240 كيلومترا شمالي شرقي كولومبو أثناء احتجاجات نظمها المتمردون. ولم تعرف بعد كيفية حدوث الانفجار إلا أنه يعتقد أن الشخص الذي كان يحمل القنبلة قتل في الحادث.

ووصف الانفجار بأنه موجه ضد التاميل. وقال إس سامبانثان عضو البرلمان عن ترينكومالي "ندين بشدة الهجوم الجبان على التاميل الأبرياء"، مضيفا أن هذه الهجمات محاولة جديدة متعمدة لعرقلة عملية السلام. وكان سبعة من التاميل قتلوا بالرصاص يوم الأربعاء الماضي في مصادمات مع القوات الحكومية هي الأكثر دموية منذ توقيع الهدنة بين الحكومة وجبهة نمور التاميل (إيلام) في فبراير/شباط الماضي.

وتأتي أعمال العنف في وقت تستعد فيه الحكومة والجبهة لجولة ثانية من محادثات السلام في تايلند نهاية الشهر الحالي برعاية وسطاء نرويجيين. وتقاتل الجبهة من أجل إقامة دولة مستقلة للتاميل شرقي وغربي سريلانكا منذ عام 1983. وسقط أكثر من 64 ألف قتيل في الصراع إلا أن القتال توقف تقريبا منذ بدء سريان وقف إطلاق النار.

المصدر : وكالات