حكومة نيبال تدعو الماويين للحوار عقب انفجار كتماندو
آخر تحديث: 2002/10/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/10/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/6 هـ

حكومة نيبال تدعو الماويين للحوار عقب انفجار كتماندو

أحد جرحى الانفجار الذي وقع اليوم في نيبال
قال رئيس وزراء نيبال الجديد لوكيندرا باهادور تشاند إن حكومته المؤقتة ستوجه الدعوة إلى المسلحين الماويين الذين يقاتلون للإطاحة بالملكية لإجراء محادثات سلام قبل بدء الانتخابات.

وكان ملك نيبال غيانيندرا عين تشاند أمس رئيسا للوزراء بعد أن أقال رئيس الوزراء السابق وتولى سلطاته الأسبوع الماضي في خلاف على توقيت الانتخابات التي حدد نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل موعدا لها.

وقال تشاند في مقابلة صحفية "سنفتح الباب أمام إمكانية إجراء حوار مع الماويين". وأضاف "نود أن نجري انتخابات مبكرة ولكن من غير الممكن أن تجرى الشهر المقبل".

وتأتي تصريحات تشاند بعد انفجار قنبلة وسط العاصمة كتماندو يشتبه بأن المقاتلين الماويين هم المسؤولون عنها مما أسفر عن مقتل شخص وإصابة ثمانية في أحدث هجوم في سلسلة من هجمات القنابل بالمدينة في الأسابيع الأخيرة.

وقد دمر الانفجار تمثالا لملك النيبال السابق ماهندرا وأحدث أضرارا في الممتلكات. وقال مسؤول في وزارة الداخلية النيبالية إن المقاتلين الذين نفذوا الحادث في حي كاليماتي السكني "هم الذين يقفون وراء هذا الهجوم".

ويحارب المقاتلون الماويون من أجل إقامة حكم شيوعي في النيبال. وقتل أكثر من خمسة آلاف شخص معظمهم من الماويين في التمرد الذي بدأ قبل ست سنوات. وشهدت كتماندو سلسلة من انفجارات القنابل في الأسابيع الماضية ولكن لم يتم الإبلاغ عن وقوع ضحايا.

المصدر : وكالات