مليون فنزويلي يتظاهرون ضد الرئيس شافيز
آخر تحديث: 2002/10/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/10/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/5 هـ

مليون فنزويلي يتظاهرون ضد الرئيس شافيز

مئات الآلاف من الفنزويليين في تظاهرة أمس بكراكاس

خرج نحو مليون فنزويلي إلى شوارع العاصمة كراكاس في أكبر مظاهرة من نوعها تنظمها المعارضة للمطالبة بإجراء انتخابات مبكرة أو استقالة الرئيس هوغو شافيز، وهددت بإضراب عام إذا لم يتحقق ذلك الأربعاء المقبل.

ولم يسجل وقوع أي اضطرابات في المظاهرة التي انطلقت مساء الخميس والتزمت قوات الأمن والجيش الحياد.

وردد المتظاهرون الذين اكتظ بهم أحد شوارع العاصمة كراكاس هتافات تطالب نقابات العمال واتحاد رجال الأعمال بإعلان الإضراب العام وعدم التراجع عن ذلك.

ودعا إلى المظاهرة ائتلاف "التنسيق الديمقراطي" الذي يضم ائتلافا لعدد كبير من أحزاب المعارضة واتحاد العمال واتحاد أرباب العمل في شرق العاصمة معقل المعارضة.

لكن مواجهات عنيفة اندلعت بين معارضي شافيز ومؤيديه أسفرت عن سقوط قتيل وستة جرحى بالرصاص في ولايتي غواريكو وأراغوا وسط البلاد, قبل انطلاق تظاهرة كراكاس.

وقدر اتحاد أرباب العمل عدد المشاركين في مظاهرة كراكاس بنحو 1.2 مليون شخص بينما تحدث مراقبون مستقلون وصحف عن مليون متظاهر.

ودعت المعارضة مجددا الرئيس شافيز إلى إجراء انتخابات جديدة لإنهاء الأزمة السياسية. وأمهلت الحكومة عشرة أيام حتى 21 الشهر الجاري لقبول عرضها وإلا فإنها ستنظم تظاهرات جديدة وتعلن عن إضراب مدني شامل.

وقال خوسيه فيسنت رانغل نائب الرئيس شافيز ردا على مطالب المعارضة إنه لا يمكن أن تمضي الديمقراطية وسط التهديد والتحدي، وأضاف أن إجراء أي انتخابات يتطلب الإعداد لها أشهرا.

ويتبادل شافيز وخصومه الاتهامات بتصعيد العنف بعد ستة أشهر من المحاولة الانقلابية الفاشلة التي نفذها ضباط في الجيش في أبريل/ نيسان الماضي وتسببت في انخفاض شعبية الرئيس الفنزويلي الذي تنتهي ولايته في عام 2007.

المصدر : وكالات