القبارصة الأتراك يهددون بالانسحاب من مفاوضات الوحدة
آخر تحديث: 2002/10/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/10/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/5 هـ

القبارصة الأتراك يهددون بالانسحاب من مفاوضات الوحدة

كوفي أنان يتوسط الرئيس القبرصي جلافكوس كليريدس (يمين) وزعيم القبارصة الأتراك رؤوف دنكطاش (أرشيف)
هدد القبارصة الأتراك بالانسحاب من مفاوضات توحيد الجزيرة المقسمة التي ترعاها الأمم المتحدة في حال انضمام الشطر اليوناني لعضوية الاتحاد الأوروبي.

وقالت وزارة الخارجية في جمهورية شمال قبرص المعلنة من جانب واحد ولا تعترف بها سوى أنقره, إنه "إذا انضم الشطر اليوناني للاتحاد الأوروبي فلن تكون هناك إمكانية لمواصلة المفاوضات" بين الطائفتين القبرصيتين اليونانية والتركية.

وأكد بيان للوزارة أنه من "غير الشرعي" بموجب اتفاقات 1960 حول استقلال قبرص أن تنضم الجزيرة إلى منظمة دولية لا ينتمي إليها كل من تركيا واليونان, الدولتان الراعيتان لهذه الاتفاقات إلى جانب بريطانيا.

وكانت المفوضية الأوروبية قد أوصت في تقرير أصدرته مؤخرا حول توسيع نطاق عضوية الاتحاد الأوروبي بانضمام قبرص إلى الاتحاد، من بين عشر دول قال التقرير إنها مؤهلة للعضوية بحلول عام 2004، لكنه لم يحدد موعدا لبدء محادثات انضمام تركيا.

يذكر أن أنقرة هددت بضم الشطر الشمالي من الجزيرة الخاضع لسيطرتها في حال قبول الاتحاد الأوروبي عضوية قبرص قبل التوصل إلى اتفاق حول مستقبلها. في المقابل حذرت اليونان من أنها قد تلجأ إلى حق النقض ضد طلب تركيا بالانضمام إلى الاتحاد إذا حالت أنقرة دون حصول قبرص على عضوية الاتحاد الأوروبي.

وفي السياق نفسه أكد وزير الخارجية التركي شكري سينا غوريل أن أنقرة لن تقدم أي تنازلات بشأن قبرص لكي تحصل من الاتحاد الأوروبي على تحديد موعد لبدء مفاوضاتها للانضمام إليه.

وقال إن "تركيا وجمهورية شمال قبرص التركية ستتمتعان عندها بالحرية أكثر من أي وقت مضى لتقوما بكل ما تريانه ضروريا من أجل مستقبلهما المشترك". واتهم الوزير التركي أوروبا بأنها ستكون السبب الذي يجعل تقسيم الجزيرة نهائيا. وسوف يصبح دائما ولن يترك مجال لتسوية سياسية.

المصدر : وكالات