اتهام رئيس صندوق إسلامي أميركي بتمويل القاعدة
آخر تحديث: 2002/10/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/10/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/4 هـ

اتهام رئيس صندوق إسلامي أميركي بتمويل القاعدة

إنعام أرناؤوط
وجه وزير العدل الأميركي جون آشكروفت الأربعاء اتهاما رسميا لرئيس صندوق خيري إسلامي أميركي بتحويل التبرعات إلى تنظيم القاعدة وعدد من المنظمات الأخرى.

وقالت وزارة العدل الأميركية إن إنعام أرناؤوط الأميركي من أصل سوري المعتقل يوم 30 أبريل/ نيسان على صلة "بشركة متعددة الجنسيات استخدمت تبرعات الأميركيين الأبرياء منذ عقود من مسلمين وغير المسلمين على حد سواء في تمويل" تنظيم القاعدة والمقاتلين الشيشان والمسلحين المسلمين في البوسنة.

قال آشكروفت للصحفيين إن الاتهام وجه على أساس وثائق وجدت في مكاتب المجموعة بالبوسنة وتشمل وثائق فيها تفاصيل عن موعد نشأة القاعدة في أفغانستان عام 1988. وضمت السجلات قوائم بأسماء أتباع القاعدة الذين حضروا التدريبات في معسكر الجماعة وقوائم الجهات المانحة.

وأشار آشكروفت إلى أنه ستكون هناك عمليات فرز لمعرفة من كانوا يتبرعون بشكل بريء والذين سعوا لتمويل جماعات تنحو إلى العنف. وأضاف "أنه لأمر تقشعر له الأبدان أن تعرف أن أصول القاعدة موجودة في منظمة خيرية تعمل من أجل الخير".

وتشمل لائحة اتهام أرناؤوط (40 عاما) غسيل أموال وتزويرات ودعم أنشطة غير قانونية وتزويد بعض الجماعات بالصواريخ والقنابل وقذائف المورتر والديناميت والهواتف التي تعمل عبر الأقمار الصناعية، وهي تهم في حال ما أدين بها تصل عقوبتها السجن 90 عاما.

وكانت الحكومة الأميركية قد قامت بتجميد أصول المؤسسة الخيرية الدولية التي يديرها أرناؤوط العام الماضي للاشتباه في تقديمها الدعم للقاعدة.

المصدر : وكالات