أجاويد يحذر الناخبين من التصويت للإسلاميين
آخر تحديث: 2002/10/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/10/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/3 هـ

أجاويد يحذر الناخبين من التصويت للإسلاميين

بولنت أجاويد
حذر رئيس الوزراء التركي بولنت أجاويد من أن قيام حكومة موالية للإسلاميين بالبلاد بعد الانتخابات القادمة في نوفمبر/ تشرين الثاني القادم سيبدد آمال تركيا في الانضمام للاتحاد الأوروبي.

وبدا أن المقصود من ملاحظات أجاويد هو حزب العدالة والتنمية الذي لا يزال يحقق أعلى النسب في استطلاعات الرأي العام وتنظر إليه المؤسسة العسكرية بالكثير من الريبة, رغم إعلانه أنه حزب لا يمكن تصنيفه إسلاميا.

وكانت المفوضية الأوروبية قد استثنت تركيا الأربعاء من إعلانها الذي يقضي بقبول 13 دولة تم ترشيحها لعضوية الاتحاد. وبررت المفوضية هذا الاستثناء باستمرار تخلف أنقرة عن المعايير السياسية للاتحاد الأوروبي خصوصا في مجال حقوق الإنسان.

ولا تزال تركيا تأمل في أن يعلن القادة الأوروبيون في قمتهم القادمة في ديسمبر/ كانون الأول القادم عن موعد لبدء مفاوضات الانضمام للاتحاد.

وقال أجاويد "إن القادة الأوروبيين سيتخذون قرارهم في ضوء نتائج الانتخابات التي ستجري الشهر القادم, وفي حال قيام تحالف حكومي مناوئ للعلمانية فإن أبواب أوروبا ستوصد أمام تركيا". وأضاف أن "هذا يعد تحذيرا قويا للناخبين". وتابع قائلا "لقد أعلن الأوروبيون بشكل جلي أنهم سيغلقون أبوابهم لأنهم يعلمون أن الانسجام سيكون في تلك الحالة مستحيلا".

رفض أوروبي

من جهة أخرى دافع الاتحاد الأوروبي عن قراره عدم تحديد موعد لبدء محادثات انضمام تركيا للاتحاد, وندد بمحاولة الولايات المتحدة التدخل في هذا الشأن.

وكانت الخارجية الأميركية قد حثت الاتحاد الأوروبي على اتخاذ موقف لصالح تركيا حليفها المهم في حلف الناتو والدولة الأكثر أهمية في المجال الإستراتيجي في حال شنت واشنطن حربها المنتظرة على العراق.

وقال المدير العام للمفوضية الأوروبية لشؤون توسيع الاتحاد إينيكو لاندوبورو "لا يمكن قبول مثل هذا التدخل (الأميركي) وأعتقد أنه شيء غير مناسب، سنتخذ قرارنا بأنفسنا ونعلم الكيفية التي تفكر فيها واشنطن إزاء تركيا". وأضاف أننا نحترم الولايات المتحدة ونقدر رأيها ولكن من غير المقبول إعلان مواقف علنية في وسائل الإعلام.

المصدر : رويترز
كلمات مفتاحية: