موجة من البرد والثلوج تضرب حوض البحر الأبيض المتوسط
آخر تحديث: 2002/1/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/10/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/1/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/10/23 هـ

موجة من البرد والثلوج تضرب حوض البحر الأبيض المتوسط

شهدت منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط تساقطا كثيفا للثلوج مع تدني في درجات الحرارة مما أدى لتأثر العديد من الدول بهذه الموجة الباردة من الطقس، فقد ألبست الثلوج قبة الصخرة الذهبية في القدس ثوبا أبيض وسقط أكثر من 20 قتيلا من جرائها.

وغطت الثلوج مناطق واسعة من لبنان وأدت لمقتل شخصين على الأقل في حوادث سير نتيجة تدني مستوى الرؤية. وأغلقت الطرق وأجبر عدد كبير من سكان القرى اللبنانية على البقاء داخل منازلهم. وحذرت السلطات من خطر تعطل ناقلات النفط التي تزود محطات توليد الطاقة بالوقود نتيجة سوء الأحوال الجوية.

وشهدت سوريا موجة باردة وتساقطا للثلوج في العاصمة دمشق، وقالت الإذاعة السورية إن السير في الطرق السريعة صعب للغاية.

كما أغلقت الموانئ في شواطئ البحر الأبيض المتوسط في الدول المطلة عليه ومن بينها مصر. وأعلن عن تدني درجات الحرارة إلى ما دون الصفر في تونس. كما تدنت درجات الحرارة وتساقطت الثلوج في المغرب وإسبانيا.

وفي تركيا لقي سبعة أشخاص مصرعهم ليرتفع بذلك العدد إلى 14 قتيلا منذ بداية الأسبوع في حين غطت الثلوج معظم أرجاء البلاد واضطر عدد كبير من السياح إلى إلغاء رحلاتهم بعد تعليق رحلات الطيران، وتعطلت المواصلات البرية بين المدن التركية.

وفي اليونان لقيت امرأة في السبعين من عمرها مصرعها بعد أن فُقدت في كومة من الثلج. وقالت السلطات إن الموجة الحالية هي الأسوأ التي تشهدها البلاد منذ عام 1963. وذكرت الحكومة اليونانية أنها ستتخذ مزيدا من الإجراءات لحماية المواطنين. وكان المئات من سائقي السيارات في البلاد قد علقوا في الطرق بسبب تساقط الثلوج. وفي المجر أعلنت الشرطة أن 18 شخصا تجمدوا حتى الموت في هذه الموجة.

المصدر : وكالات