شريك مدبر تفجيرات أوكلاهوما يحاكم من جديد
آخر تحديث: 2002/1/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/10/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/1/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/10/23 هـ

شريك مدبر تفجيرات أوكلاهوما يحاكم من جديد

المبنى الاتحادي بأوكلاهوما بعد تفجيره (أرشيف)
رفضت المحكمة العليا في الولايات المتحدة استئنافا تقدم به تيري نيكولاس شريك المتهم الرئيسي بتفجير المبنى الاتحادي في أوكلاهوما الذي يعترض فيه على الإجراءات التي تجري حاليا لمحاكمته من جديد معتبرا أن محاكمته على التهم نفسها يشكل انتهاكا لحقوقه الدستورية.

ويجادل نيكولاس بأن هيئة الادعاء العام تقوم بانتهاك حقوقه الدستورية عند محاكمته مرتين على التهمة نفسها، لكن المحكمة العليا ومحكمة استئناف الجنايات في ولاية أوكلاهوما رفضت حجة المتهم.

ويرى محامو المتهم أنه يجب منع الادعاء من إجراء محاكمة جديدة له بعد أن حوكم بالفعل من قبل محكمة اتحادية تأسست من السلطات القضائية الاتحادية وسلطات الولاية.

لكن هيئة الادعاء العام في أوكلاهوما رفضت هذه الحجة وقالت إن الحكومة الاتحادية أدارت التحقيقات المتعلقة بالتفجيرات منذ البداية. وقالت الهيئة إن الحكومة الاتحادية تفتقر للصلاحيات القضائية التي تفوضها محاكمة نيكولاس بشأن جرائم أخرى وردت في لائحة اتهامات الولاية. وأضافت الهيئة بأن النائب العام في أوكلاهوما أوضح منذ البداية أن السلطات القضائية في الولاية ستسعى بموجب الإجراءات المتبعة عندها لإدانة المسؤولين عن التفجيرات.

وستكون الخطوة القادمة هي الإعداد لجلسة استماع أولية لتقرير ما إذا كانت توجد أدلة كافية لمحاكمة نيكولاس. وأدين نيكولاس من جانب هيئة محلفين في محكمة اتحادية عام 1997 بتهمة التآمر لقتل ثمانية من الموظفين الاتحاديين عن طريق تفجير مبنى حكومي. ويمكن أن تؤدي هذه التهم بحق نيكولاس إلى الحكم عليه بالإعدام.

ويقضي نيكولاس عقوبة السجن مدى الحياة, وهو عسكري سابق وصديق لتيموثي ماكفي الذي أعدم بسجن اتحادي في يونيو/ حزيران الماضي بتهمة قيادته عملية تفجير المبنى مما أدى إلى مقتل 168 شخص.

المصدر : رويترز