إدواردو دوهالدي
طلبت الحكومة الأرجنتينية الجديدة مزيدا من السلطات لإعادة إصلاح النظام المالي في البلاد الذي يعاني من أزمة حادة أدت لتقلبات سياسية غير مسبوقة. ومن المتوقع أن يصوت الكونغرس اليوم السبت على مشروع قانون يمنح الرئيس الجديد إدواردو دوهالدي صلاحيات لإصلاح النظام الاقتصادي المتدهور.

ويمنح مشروع القانون الرئيس إدواردو دوهالدي صلاحيات خاصة فيما يتعلق بالاقتصاد وصرف العملات وإلغاء الربط بين الدولار والبيسو مما يفتح الباب أمام احتمال خفض العملة الأرجنتينية.

وقد أجرت الحكومة الجديدة أمس سلسلة من التعديلات على مشروع قانون ضمن بنود أخرى لضريبة جديدة على النفط. وتأجلت أمس جلسة لمجلس النواب الذي يهيمن عليه حزب دوهالدي كانت مخصصة لمناقشة المشروع. ويدعو مشروع القانون المقترح إلى إعلان حالة الطوارئ على الأصعدة الاجتماعية والاقتصادية والإدارية والمالية وفي أسعار الصرف. وقال مسؤول حكومي إن من شأن مثل هذه الخطوة أن تساعد الحكومة على وضع النظام المالي الذي يحدد أسعار الصرف بين البيسو والعملات الأجنبية الأخرى.

وكان الرئيس الأرجنتيني أعلن أمس في كلمة ألقاها أمام مجموعة من أرباب العمل في المقر الرئاسي أن خفض قيمة البيسو الأرجنتيني أمر حتمي مشيرا إلى حالة الإفلاس التي تعيشها الأرجنتين.

وكان دوهالدي الذي انتخبه الكونغرس الثلاثاء في جلسة عامة أعلن في خطاب القسم أن قانون ربط البيسو بالدولار المطبق منذ 1991 أصبح باليا, من غير أن يحدد كيف يعتزم ترجمة هذا الأمر إلى أفعال.

المصدر : وكالات