حركة آتشه تنتقد رفض جاكرتا الحوار المباشر
آخر تحديث: 2002/1/5 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/10/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/1/5 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/10/21 هـ

حركة آتشه تنتقد رفض جاكرتا الحوار المباشر

إندونيسيون يتظاهرون خارج مكتب الأمم المتحدة بجاكرتا مطالبين بإنهاء الحملة العسكرية في إقليم آتشه (أرشيف)
انتقدت حركة آتشه الحرة الحكومة الإندونيسية لرفضها مشاركة وسطاء أجانب في محادثات السلام وإصرارها على أن تجري المفاوضات مع الحكومة المحلية في إقليم آتشه المضطرب. ويشهد الإقليم تصاعدا في أعمال العنف حيث قتل العام الماضي أكثر من 1700 شخص.

وقال المتحدث باسم الحركة سفيان داود إن البيان الذي أصدره مصدر رسمي وذكر فيه أن الحكومة الإندونيسية لن تجري حوارا مع حركة آتشه الحرة وتقترح عوضا عنه إجراء حوار مع ممثلين عنها في إقليم آتشه "عمل لا يتسم بالحكمة". وأضاف أن مثل هذا الحوار لا يمكن أن يجري إلا عندما توقف القوات الحكومية حربها على مقاتلي آتشه.

وعلق المتحدث على عزم الحكومة إحياء القيادة العسكرية الإقليمية في آتشه التي حلت منذ عام 1985، قائلا إن هذا الإجراء إستراتيجية لا يمكن أن يطبقها إلا المستعمرون.

وكان وزير الداخلية الإندونيسي هاري سابارنو قد ذكر أمس أن جاكارتا لن تقبل مشاركة أي وسيط أجنبي في المحادثات لأن حركة آتشه لا تمثل دولة مستقلة. وقال سابارنو إن على الحركة التفاوض مع الحكومة المحلية في الإقليم إذا كانت راغبة في إجراء محادثات سلام. وكانت جاكرتا قد عقدت على مدى السنتين الماضيتين محادثات سلام في سويسرا مع زعماء حركة آتشه في المنفى، بيد أن هذه المحادثات لم تحقق أي نتائج ملموسة.

وعلى صعيد المواجهات بين الجانبين قتل شرطي وأصيب آخران بجروح الخميس في معركة مسلحة بين قوات الشرطة المحلية ومقاتلي آتشه. يشار إلى أن حركة آتشه المسلحة تقاتل منذ عام 1976 للتخلص من حكم جاكرتا وتأسيس دولة مستقلة في الإقليم الواقع شمالي جزيرة سومطرة والغني بموارده النفطية. ويقدر عدد من لقوا مصرعهم منذ اندلاع العنف بين الجيش ومقاتلي حركة آتشه في الإقليم بنحو عشرة آلاف شخص.

المصدر : الفرنسية