ذكرت وسائل الإعلام الرسمية في فيتنام أن محاكم البلاد أصدرت أحكاما بالإعدام على 55 شخصا في العام المنصرم بتهم ذات علاقة بالمخدرات. ورغم تشديد الأحكام القضائية على الاتجار بالمخدرات فإن البلاد لاتزال تشهد نسبة كبيرة في زيادة المتعاطين بها.

وقالت وكالة أنباء فيتنام الرسمية إن أحكاما بالسجن تراوحت بين سبع سنوات ومدى الحياة صدرت بحق 2300 شخص. وذكرت الوكالة أن مجموع قضايا المخدرات التي عرضت أمام المحاكم العام الماضي بلغت 5948 قضية.

وأوردت الوكالة أرقاما رسمية لـ 12811 حالة تورط فيها 21103 من المشتبه بهم في الاتجار بالمخدرات, وهو ما يمثل زيادة قدرها 24.4%. غير أن الوكالة لم تورد أرقاما تعود إلى السنوات الماضية يمكن مقارنتها مع الأرقام الجديدة. وشددت فيتنام عام 1997 من العقوبات التي تفرضها على جرائم الاتجار وتعاطي المخدرات.

وبموجب قوانين حديثة أصدرتها البلاد فإن الاتجار أو تهريب ما مقداره 100 غرام من الهيروين أو خمسة كيلوغرامات من الأفيون, عقوبته الإعدام. ورغم هذه العقوبات المشددة فإنه لم تبرز دلائل على انخفاض نسبة التعامل بالمخدرات، إذ تحتفظ الشرطة في فيتنام بسجلات لمدمنين يبلغ عددهم 130 ألف مدمن.

المصدر : أسوشيتد برس