ناقلة جنود سريلانكية تتجه نحو مناطق نمور التاميل في شبه جزيرة جفنا (أرشيف)
في بادرة جديدة من الحكومة السريلانكية لإحلال السلام اقترح قائد الجيش ضم عناصر من جبهة نمور التاميل إلى قوات الجيش فور التوصل إلى اتفاق سلام، وقال القائد ليونيل بالاغال إنه يجب البدء فورا ببحث مستقبل نمور التاميل إذا نجحت عملية السلام في البلاد.

ونسبت صحيفة محلية سريلانكية إلى قائد الجيش ليونيل بالاغال قوله إنه يمكن ضم بعض كوادر جبهة تحرير نمور التاميل إلى القوات الحكومية، واقترح بالاغال ضم هذه العناصر إلى الجيش والبحرية أو تكليفهم حراسة زعماء التاميل السياسيين.

وجاءت تصريحات بالاغال بعد إعلان تمديد الهدنة بين التاميل والحكومة حتى 24 فبراير/ شباط المقبل. وكان الجانبان قد أعربا عن تفاؤلهما مؤخرا بإمكانية التوصل إلى اتفاق شامل لوقف إطلاق النار قبل انتهاء فترة الهدنة الحالية وهي الأولى منذ حوالي سبع سنوات.

وقالت الأنباء إن النرويج التي تقوم حاليا بجهود الوساطة بين الجانبين تعد مشروع اتفاق شامل لوقف إطلاق النار يحظى بقبول جبهة التاميل وحكومة كولومبو، لكنه لم يحدد حتى الآن إطار زمني لبدء محادثات السلام بين الجانبين.

يشار إلى أن جبهة نمور التاميل التي تقاتل من أجل دولة مستقلة في شمال وشرق سريلانكا تضم حوالي ستة آلاف مقاتل. وقد تزايدت الآمال بإنهاء نحو عشرين عاما من القتال العرقي منذ انتخاب حكومة مؤيدة للسلام برئاسة رانيل ويكرميسينغ في ديسمبر/ كانون الأول الماضي.

يذكر أن الصراع في سريلانكا أسفر عن مقتل حوالي 64 ألف شخص.

المصدر : وكالات