جورج بوش
أعلنت مصادر أمنية أميركية أنه بات بحكم المؤكد أن يحضر الرئيس جورج بوش حفل افتتاح دورة سولت ليك سيتي الأولمبية الشتوية في الثامن من شهر فبراير/ شباط المقبل. وسيشكل حضور بوش للدورة تحديا جديدا للقائمين على حفظ الأمن والنظام في الحدث الرياضي الكبير الذي بلغت ميزانيته الأمنية 310 ملايين دولار.

وقال المسؤول في الجهاز المشرف على أمن الدورة ديف تابس إنه علم أن الرئيس بوش ينوي حضور حفل الافتتاح، وأضاف "يمكن أن يحدث أي شيء يؤدي إلى تغيير، لكن جرت العادة على حضور الرئيس حفل الافتتاح وحضور نائب الرئيس الحفل الختامي".

وذكر أن الأجهزة الأمنية مستعدة تماما لتأمين حماية الرئيس ونائب الرئيس.

ولم يؤكد البيت الأبيض بعد حضور الرئيس بوش حفل افتتاح الدورة الشتوية الذي يتوقع أن يشاهده نحو ثلاثة مليارات شخص حول العالم عبر شاشات التلفزيون. وبعد هجمات 11 سبتمبر/ أيلول الماضي لم يعد يعلن عن برنامج الرئيس الأميركي قبل أكثر من 48 ساعة لأسباب أمنية.

يشار إلى أن المستشار الألماني غيرهارد شرودر وملك السويد كارل غوستاف ورئيس وزراء فنلندا بافو ليبونين ورئيس وزراء لاتفيا أندريس بيرزينس والأميرة آن ابنة ملكة بريطانيا من بين المدعوين لحضور حفل افتتاح الدورة.

المصدر : رويترز