السويد تزيد دعمها المالي للسلطة الفلسطينية
آخر تحديث: 2002/1/31 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/11/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/1/31 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/11/18 هـ

السويد تزيد دعمها المالي للسلطة الفلسطينية

ياسر عرفات ورئيس الوزراء السويدي غوران بيرسون أثناء مؤتمر صحفي في كوبنهاغن (أرشيف)
أعلنت وزارة الخارجية السويدية أن ستوكهولم ستزيد مساعداتها للسلطة الفلسطينية إلى 164 مليون كراون (15.42 مليون دولار) بدلا من 140 مليون كراون العام الماضي، وذلك لتأكيد دعمها للرئيس الفلسطيني ياسر عرفات الذي يتعرض لحملة انتقادات عنيفة من الولايات المتحدة وإسرائيل.

وقال وزير المساعدات الخارجية جان كارلسون في بيان إن قرار الحكومة بزيادة مساعداتها في قطاع التنمية للسلطة الفلسطينية يأتي تعبيرا عن دعم السويد لاستئناف عملية السلام في الشرق الأوسط. ويعتبر الغرب أن السويد تنحاز إلى الفلسطينيين على حساب الإسرائيليين، وقد حاولت في فترة رئاستها للاتحاد الأوروبي العام الماضي تحسين موقف المنظمة الأوروبية كوسيط للسلام في صراع الشرق الأوسط.

لكن رئيس وزراء السويد غوران بيرسون غير هذا الموقف في قمة الاتحاد الأوروبي الأخيرة عندما ساوى بين الفلسطينيين والإسرائيليين في ارتكاب أعمال العنف في الأراضي المحتلة، الأمر الذي أثار موجة من الانتقادات من جانب حزبه الاشتراكي الديمقراطي المعروف تقليديا بوقوفه إلى جانب الحق الفلسطيني.

وفي وقت سابق من الأسبوع الحالي عنفت وزيرة الخارجية السويدية أنا ليندا الولايات المتحدة لموقفها الأخير ضد ياسر عرفات ووصفها له بأنه "غير مناسب وغبي وخطر للغاية"، وقالت إن الموقف الأميركي يكافئ العنف الذي يمارسه رئيس الوزراء الإسرائيلي لاحتواء الانتفاضة الفلسطينية، وعلى إثر ذلك استدعت الخارجية الإسرائيلية سفير السويد لديها وأبلغته احتجاجها على تصريحات وزيرة خارجية بلاده.

المصدر : رويترز