محادثات سلام لإنهاء الصراع الطائفي بجزر الملوك
آخر تحديث: 2002/1/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/11/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/1/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/11/17 هـ

محادثات سلام لإنهاء الصراع الطائفي بجزر الملوك

قال مسؤول إندونيسي إن الحكومة الإندونيسية ستقوم برعاية محادثات سلام تعقد بين قادة المسلمين والمسيحيين المتنازعين في جزر الملوك المضطربة الأسبوع المقبل، وأضاف أن المحادثات ستعقد على الأرجح خارج جزر الملوك مشيرا إلى أنه لم يتحدد مكان بعينه حتى الآن.

فقد أوضح المفتش العام الإندونيسي وايان كارايا أن الدعوة إلى هذه المحادثات تأتي عقب نجاح مفاوضات مماثلة رعتها الحكومة الشهر الماضي في إقليم سولاويسي المضطرب أيضا، إذ نجحت في توقيع اتفاق سلام بين القادة المسلمين والمسيحيين هناك يقضي بوقف أعمال العنف.

وأشار كارايا إلى أن الحكومة تدرس إمكانية مشاركة جماعة "عسكر الجهاد" بممثلين في المفاوضات. وتعد "عسكر الجهاد" من الجماعات المتورطة في النزاع مع المسيحيين وقد جاء عناصرها من جاوا.

دورية إندونيسية في أمبون (أرشيف)
وكانت الحكومة الإندونيسية قد فرضت حالة الطوارئ في جزر الملوك منتصف عام 2000 للتصدي لأعمال العنف المتزايدة. وتدرس الحكومة رفع الطوارئ رغم استمرار العنف في بعض المناطق مثل أمبون عاصمة الجزر التي تشهد انفجارات من حين لآخر.

ويعد النزاع في أرخبيل جزر الملوك الواقع شرق جاكرتا والمحتدم منذ ثلاث سنوات واحدا من أشد الصراعات الطائفية في إندونيسيا، وقد أسفر عن مصرع آلاف الأشخاص وفرار أكثر من نصف مليون من قراهم.

المصدر : رويترز